أدلى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، بصوته في الانتخابات الرئاسية، باللجنة رقم ( 18) للوافدين في العاصمة الإدارية الجديدة.

وعقب الإدلاء بصوته، أعرب الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، في تصريحات تليفزيونية عن سعادته بممارسة حقه الدستوري كمواطن مصري في انتخاب رئيس الجمهورية للفترة الرئاسية القادمة 2024 حتى 2030، مؤكدًا سعادته أيضاً بممارسة حقه الدستوري بأحد اللجان الموجودة على أرض العاصمة الإدارية الجديدة.

Aqar

ولفت رئيس الوزراء، خلال حديثه، إلى حجم الإنجاز المتحقق على أرض العاصمة الإدارية الجديدة بأيادي مصرية، مشيراً إلى أن هذا المكان منذ ست سنوات لم يكن أكثر من مجموعة من الخرائط والتصميمات، حين بدأت أولى الخطوات التنفيذية لهذا المشروع الذي يمثل حلماً مصرياً، وأصبح واقعاً، واليوم يتواجد في قلب احد الأحياء السكنية بالعاصمة الإدارية الجديدة أمام أحد اللجان الانتخابية التي يمارس بها العديد من المصريين حقهم الدستوري في انتخاب رئيس الجمهورية، مؤكداً أن هذا هو عنوان مصر المستقبل، حيث يتم بناء تاريخ جديد للأجيال القادمة واحفادنا نسطره بأيدينا وجهودنا.

كما ثمن رئيس الوزراء جهود الهيئة الوطنية للانتخابات في تيسير كافة الإجراءات على مدار الـ 12 ساعة خلال اليوم لكل ما يخص عملية الانتخاب، لافتاً في هذا الصدد إلى تخصيص لجان للوافدين تسمح بممارسة الحق الدستوري لغير المتواجدين بمحل اقامتهم، كما توجه بالشكر لكل القضاة والمستشارين لأداء دورهم في الإشراف القضائي الكامل على العملية الانتخابية لهذا الاستحقاق الوطني.

ودعا رئيس الوزراء جموع الناخبين من أبناء الشعب المصري للتمسك بحقهم الدستوري عبر المُشاركة الفاعلة في هذا الاستحقاق الأهم وطنياً بصورة إيجابية وجادة، للتعبير عن الصورة الحضارية للدولة المصرية لنا وللعالم كله، والإسهام في صياغة مُستقبل هذا الوطن العظيم.