تفقد الدكتور سيد اسماعيل، نائب الوزير لشئون البنية الأساسية، عدد من المشروعات الجارى تنفيذها داخل جنوب وشمال سيناء، وذلك برفقة وفد من الوزارة، ويأتي ذلك في إطار ما توليه الدولة من اهتمام بتنمية شبه جزيرة سيناء، من خلال الاهتمام بمشروعات البنية الأساسية والمرافق سواء بشمال أو جنوب سيناء.

واستهل نائب الوزير زيارته بعقد اجتماع مطول مع نائب محافظ جنوب سيناء الدكتورة إيناس سمير، والفريق الفني القائم على مشروعات المرافق بالمحافظة، حيث تم استعراض تحديات منظومة مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظة جنوب سيناء، فضلا عن احتياجات مدن المحافظة لتحسين وتطوير المنظومة بهدف الاطمئنان على مستوى الخدمات التي تقدم للمواطن، ومدى رضائه عما يقدم له من هذه الخدمات.

Aqar

وخلال الاجتماع قامت قيادات المرافق بالوزارة باستعراض الموقف الحالي لمرافق مياه الشرب والصرف الصحي والموقف التنفيذي للمشروعات الجارية فضلا عن الخطط المستقبلية على مدار السنوات الثماني القادمة بهدف الوصول لحجم خدمة ليواكب ما تقوم به الدولة من مجهودات لتنمية المحافظة، مع ما يحدث من زيادات سكانية وهجرة داخلية للسكان والمتوقعة حتى عام 2050.

كما قامت الدكتورة إيناس سمير، نائب محافظ جنوب سيناء، باستعراض أهم التحديات التي تواجه المنظومة بالمحافظة والتي يتم التنسيق بشأنها دوريا مع الجهات التابعة للوزارة القائمة على المرافق مع تأكيدها على أهمية هذا التنسيق.

ومن أهم الموضوعات التي ناقشها نائب الوزير مع قيادات المرافق ونائب المحافظ المقترحات المقدمة للمعالجة الآمنة للحمأة الناتجة عن محطات معالجة مياه الصرف الصحي بالمحافظة وكيفية الاستفادة منها اقتصاديا بصورة آمنة وبما يتماشى مع الاشتراطات البيئية والصحية المعمول بها لضمان صحة المواطن، مع إيجاد دخل مادي من أعمال المعالجة يتم الاستفادة منه في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطن. وفي هذا الصدد فقد وجه الدكتور سيد إسماعيل الجهاز التنظيمي التابع للوزارة بسرعة الانتهاء من هذه الدراسة الجارية للعرض والتنسيق مع المحافظة بشأنها.

كما تطرق الاجتماع لمناقشة الوضع الحالي والتنفيذي لمحطات الصرف الصحي بمدينتي الطور ودهب والإجراءات المطلوبة لسرعة الانتهاء من أعمال الاحلال والتجديد والتوسعات ورفع الكفاءة الجاري بالمحطات، وقد اطمأن نائب الوزير على الإجراءات المتخذة للربط بين ما تشهده المحافظة من تطور وزيادة في حجم إنتاجية مياه البحر المحلاة بالمحطات الجديدة وما يقابله من احتياجات لمحطات الصرف الصحي.

وفيما يخص المشروع التراثي السياحي والذي تقوم به الدولة لتطوير وتنمية مدينة سانت كاترين لتصبح منطقة التجلي الأعظم فى أبهى صورة، فقد استعرض الدكتور سيد إسماعيل مع الحضور كافة الإجراءات المتخذة والمقترحة لضمان احتياجات المدينة من مياه الشرب حتى سنة الهدف 2025.

كما نبه إسماعيل على أهمية حصر كافة المديونيات لدى المنشآت القائمة بالمحافظة لصالح شركة شمال وجنوب سيناء لمياه الشرب والصرف الصحي للحفاظ على موارد الشركة ولضمان استمرارية تقديم الخدمات للمواطن بصورة جيدة.

وأكد اهتمام الوزارة بالاستفادة من كافة المصادر التمويلية للمشروعات بالمحافظة سواء كانت من الاستثمارات التي تقدمها الدولة أو الاستثمارات الذاتية للشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي فضلا عن مصادر التمويل الخارجية.

وبعد انتهاء الاجتماع قام د. سيد إسماعيل يرافقه نائب المحافظ وقيادات المرافق ومسؤولو الوحدة المحلية بزيارة لمدينة دهب، وتفقد المشروعات بها حيث اطمأن على ما يتم من إجراءات مع التنبيه على سرعة الانتهاء من كافة المقترحات والدراسات التي تم استعراضها باجتماع المحافظة.

وفي ختام الزيارة وجه نائب الوزير بأهمية استمرار التعاون في اطار من التفاهم بين اجهزة الوزارة والأجهزة التنفيذية بالمحافظة كشركاء تنمية، مع الاهتمام بتفعيل ما يتم الاتفاق عليه خلال التنسيق المشترك وذلك لتحسين اداء منظومة المرافق بالمحافظة مع زيادة الاهتمام بتوعية المواطنين بأهمية ترشيد استهلاك المياه، وكيفية استخدام الوسائل الموفرة لاستهلاك المياه.