شارك الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، نيابة عن الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، في احتفالية اليوم العالمي واليوم العربي للمياه تحت شعار " تسريع التغيير لحل أزمة المياه والصرف الصحي ... الحفاظ علي المياه .... حفاظاً على الحياة"، بتنظيم من المجلس العربي للمياه ومركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا (سيداري) وجامعة الدول العربية والشراكة المائية المصرية.

وألقى الدكتور سيد إسماعيل، كلمة الدكتور عاصم الجزار، والتي استهلها بتحية جميع الحضور وتمنياته بنجاح الاحتفالية وتحقيق مستهدفاتها، مؤكداً أن توفير الخدمات الأساسية من مياه الشرب والصرف الصحي هي حجر زاوية في تحسين مستوى معيشة الشعوب ومن أهم سبل تحقيق العدالة الاجتماعية، لذا تولي الدولة اهتماما كبيراً للارتقاء بقطاع مياه الشرب والصرف الصحي، وذلك للعلاقة الوثيقة بين مدى توافرها وجودة الحياة.

Aqar

وأشار الدكتور سيد إسماعيل، إلى أن قطاع المرافق بالوزارة قام بإعداد منهجية وخطة متكاملة للحفاظ على الأمن المائي في ظل ندرة المياه بالتعاون مع الجهات المعنية بالدولة، والتي تهدف إلى تنمية الموارد المائية لمواجهة الاحتياجات المائية وتوفير مصادر مائية لمختلف القطاعات، وذلك من خلال الاستغلال الأمثل للموارد المائية الحالية وترشيد الاستهلاك بما يحافظ على هذه المصادر للأجيال القادمة.

ونوه الدكتور سيد إسماعيل، عن أنه تم التأكيد على ضرورة التعاون والتكاتف وتبادل الخبرات الناجحة بين الجهات المعنية لوضع السياسات والإستراتيجيات التي تساعد فى تحقيق التطور الفني والتشغيل الاقتصادي واستدامة تقديم خدمات مياه الشرب والصرف الصحي بأحدث النظم.

كما شارك نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، في الجلسة الأولى بالاحتفالية تحت عنوان " تسريع التغيير لحل أزمة المياه والصرف الصحي"، حيث قدم عرضا تفصيليا عن محاور خطة عمل القطاع التي تهدف إلى تحسين مستوى تقديم الخدمات وتحسين النظم التشغيلية وأداء مقدمي الخدمات وتعزيز إطار عمل القطاع على المستوى القومي، وسلط الضوء على حجم الجهود المبذولة لزيادة نسب تغطية مياه الشرب والصرف الصحي علي مستوى الجمهورية، موضحاً الطفرة الكبيرة في تنفيذ المشروعات التي تسهم في وصول الخدمات بالجودة والتكلفة المناسبة.

وتناول الدكتور سيد إسماعيل، خطة قطاع المرافق بالوزارة لترشيد استهلاك المياه وتعظيم الاستفادة من الموارد المائية المتاحة، حيث استعرض محاور الخطة المتمثلة في الحفاظ على المورد الأساسي للمياه في مصر وهو نهر النيل والذي كان ومازال وسيظل المورد الرئيسي للمياه في مصر، مع التركيز على ضرورة الاستفادة من جميع الموارد المائية المتاحة من المياه الجوفية ومياه التحلية من البحار.

وأوضح الدكتور سيد إسماعيل، حجم التطور الكبير في الانتقال من مفهوم التخلص الآمن لمياه الصرف الصحي إلى إعادة الاستخدام الآمن لمياه الصرف الصحي المعالج ومياه المصارف المعالجة بالتنسيق مع وزارة الموارد المائية والري ووزارة البيئة.

وشرح نائب وزير الإسكان، محور ترشيد الاستهلاك من المياه بتقليل الفواقد من مياه الشرب المنتجة وخطط الجهات التشغيلية التابعة للوزارة في تنفيذ أعمال الإحلال والتجديد وتحديد حجم الفواقد وقياسها لإمكانية التغلب عليها، واستخدام القطع الخاصة الموفرة وزيادة التوعية بأهمية ترشيد الاستهلاك للحفاظ على كل قطرة مياه منتجة، كما استعرض موقف تركيب العدادات مسبقة الدفع والذكية والتي تساهم بشكل كبير في إدارة منظومة المياه وحساب الاستهلاكات وتقليل الفواقد وزيادة نسب تحصيل الشركات المشغلة.

جدير بالذكر أن احتفالية اليوم العالمي للمياه واليوم العربي للمياه تنعقد اتساقا مع التحول إلى نموذج تنموي مستدام يتماشى مع خطط الدولة للحفاظ على البيئة ومواجهة التغيرات المناخية وإزالة جميع المعوقات التي تواجه الحفاظ على المياه، وتعزيز دور الشراكة مع القطاع الخاص وسبل توطين صناعة كافة احتياجات مشروعات البنية الأساسية من مياه الشرب والصرف الصحي محلياً.

كما تجدر الإشارة إلى أنه شارك في الاحتفالية كل من الدكتور محمود أبوزيد، رئيس المجلس العربي للمياه ورئيس الشراكة المائية المصرية، والدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، والسفيرة شهيرة وهبي، رئيس إدارة الإسكان والموارد المائية والحد من الكوارث بالقطاع الاقتصادي للأمانة العامة بجامعة الدول العربية، والمدير الإقليمي لبرنامج الموارد المائية - مركز البيئة والتنمية للإقليم العربي وأوروبا (سيدارى)، كما حضر الاحتفالية، الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، وممثلو وحدة إدارة المشروعات بوزارة الإسكان.