التقى الدكتور سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، مسئولي شركتين من شركات القطاع الخاص المتخصصة في استخدام أحدث التكنولوجيات الذكية لمتابعة وإدارة والتحكم في شبكات مياه الشرب والصرف الصحي، وذلك لدراسة سبل التعاون مع الوزارة فيما يخص تقليل الفواقد وقياس كميات مياه الشرب المنتجة ومتابعة خصائص وكميات مياه الصرف الصحي التي تستقبلها شبكات الصرف الصحي، بغرض الحفاظ على الاستثمارات واستدامة تقديم الخدمات، حيث عقد اللقاء بحضور ممثلى وحدة إدارة المشروعات بالوزارة (PMU).

وأوضح الدكتور سيد إسماعيل، أن ذلك يأتي في ظل توجه الدولة المصرية لتشجيع القطاع الخاص على المشاركة في تنفيذ خطط الدولة الطموحة وذلك تماشياً مع إطلاق وثيقة سياسة ملكية الدولة وتشجيع التصنيع المحلي، وفي إطار سلسلة اللقاءات التي تعقدها وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية مع الشركات المحلية والعالمية المتخصصة في تنفيذ مشروعات مرافق مياه الشرب والصرف الصحي، والمساهمة في تصنيع كافة المهمات المستخدمة في تنفيذ تلك المشروعات محلياً.

وخلال اللقاء استعرض ممثلو الشركتين سابقة الخبرة العالمية في تنفيذ مثل تلك المشروعات وحجم التوفير في تكلفة تشغيل وصيانة مرافق مياه الشرب والصرف الصحي وتقليل الفواقد وتحديد مشروعات الإحلال والتجديد المستهدفة وتحسين نسب التحصيل، كما أشار ممثلو الشركتين إلى اهتمامهم بتنفيذ مشروع تجريبي بمحافظة الإسكندرية بهدف تعميمه على مستوى الجمهورية حال نجاحه، وذلك فيما يخص قياس كميات المياه المنتجة والمباعة لكافة المستفيدين، ومنها المناطق الصناعية، وقياس كميات وخصائص الصرف الصحي التي تستقبلها شبكات الصرف الصحي.

وأوضح الدكتور سيد إسماعيل، حجم المشروعات الجاري تنفيذها بمحافظة الإسكندرية بغرض تحسين مستوى خدمات مياه الشرب والصرف الصحي المقدمة ومشروعات الاستفادة من مياه الأمطار، بالتنسيق مع محافظة الإسكندرية وكافة الجهات المعنية بذات الشأن.

كما أشار ممثلو الشركتين إلى إمكانية التعاون مع المحافظات والمناطق التي تعاني في فترات هطول الأمطار الغزيرة، وذلك باستخدام التكنولوجيات الذكية في التنبؤ بهطول الأمطار وتحديد النقاط الساخنة التي يجب التعامل معها، موضحين أن تلك التكنولوجيا تم استخدامها في إحدى المدن الأوروبية وأثبتت كفاءة عالية في الحصول على إنذار مبكر ومتابعة لحظية لكافة النقاط المستهدفة، واتخاذ أفضل الإجراءات لمجابهة هطول الأمطار.

وفي نهاية اللقاء أكد الدكتور سيد إسماعيل أهمية العمل على تقليل تكاليف التشغيل والصيانة وضرورة مواكبة الأنظمة التكنولوجية الذكية الحديثة في إدارة منظومة المرافق، وان الوزارة تدعم كافة شركات القطاع الخاص لتنفيذ مثل تلك المشروعات وتوطين صناعة المهمات المستخدمة في تنفيذها محلياً، موجهاً ممثلى الشركتين باستكمال أعمال التنسيق مع شركة مياه الشرب وشركة الصرف الصحي بالإسكندرية في ذات الشأن.