كشف تقرير لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية أنه نظرا لأهمية مشروعات "الصرف الصحى ومياه الشرب" فإنها تستحوذ على حوالى 50% من مخصصات المرحلة الأولى، من المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، مؤكدا أنها يتم تنفيذها بأساليب مستدامة تؤكد على معايير الجودة والتغطية الكاملة.

وأوضح التقرير أن المرحلة الأولى من المبادرة تغطى 1477 قرية، يستفيد منها حوالى 18 مليون مصرى نصفهم تحت خط الفقر، وبتكلفة بلغت 350 مليار جنيه، وبإجمالى 23 ألف مشروع، وهو ما جعله من أبرز المشروعات التى تنفذها الدولة المصرية فى تاريخها "مشروع القرن"، ومن أهم المشروعات على مستوى العالم، بشهادة الأمم المتحدة التى قامت بتسجيله على منصتى "مسرعات تحقيق الأهداف" و"أفضل الممارسات الدولية".

Aqar

وفى القطاع الصحى، أكد التقرير على مساهمة المبادرة فى تسريع الجهود المبذولة للتوسع فى تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل من خلال إنشاء المستشفيات المركزية ووحدات الرعاية الأولية طبقاً لمعايير منظومة التأمين الصحى الشامل، أما فى قطاع التعليم، فقد ساهمت المبادرة فى خفض كثافة الفصول فى 35% من المدارس وحل مشكلة تعدد الفترات الدراسية فى 33% من إجمالى المدارس التى تعمل بنظام الفترات، وزيادة نسبة القيد فى مرحلة رياض الأطفال.