أكد  المهندس داكر عبد اللاه، عضو مجلس إدارة الإتحاد المصرى  لمقاولي التشييد والبناء وعضو لجنة التشييد بجمعية رجال الإعمال المصريين , على ضرورة مساندة الدولة والقطاع المصرفى لشركات المقاولات فى المرحلة الحالية فى ضوء التحديات التى يشهدها قطاع المقاولات وكبر حجم المشروعات المنفذة حالياً من قبل الدولة .

واشار فى تصريحات على هامش إجتماع لجنة التشييد بجمعية رجال الأعمال الى ان القطاع المصرفى يضع العديد من القيود والاشتراطات المشددة فى الكثير من الاحيان على شركات المقاولات المصرية فيما يتعلق بالتمويل واجراءات خطابات الضمان وغيرها بما يعرقل المسيرة التوسعية للشركات داخل وخارج مصر مشيراً الى ان الفترة الراهنة تتطلب تكاتف جميع الجهود لدعم قطاع البناء والتشييد والذى يعد المحرك الرئيسى لحركة التنمية .

Aqar

واضاف ان حجم اعمال في شركات المقاولات في مصر يبلغ 11 ألف مشروع، بتكلفة تقدر بتريليوني جنيه.

وشدد على ان قطاع المقاولات المصرى يمتلك شركات ذات خبرات وكفاءات فنية عالية تؤهلها لاقتحام الاسواق الخارجية ومنها افريقيا وتفوق خبراتها الشركات الصينية التى تعمل فى تلك الاسواق مشيراً الى اهمية وضع الية لمساندة تلك الشركات وتقديم الدعم والتسهيلات الائتمانية لها .

ولفت الى اهمية العمل ايضا على وضع اليات لتنمية مهارات العمالة  المصرية من مهندسين وفنيين باعتبارهم داعمين أساسيين في تطوير القطاع .