اعتمدت الجمعية العمومية لشركة المقاولون العرب، برئاسة الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، القوائم المالية، والحسابات الختامية للعام المالى 2017/2018، كما تمت الموافقة على زيادة رأس المال المصدر والمدفوع من 6.1 مليار جنيه إلى 6.5 مليار جنيه، وتم اعتماد مشروع الموازنة التخطيطية للعام المالى 2019/2020.

وخلال كلمته فى اجتماع الجمعية العمومية للشركة، قال الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية: أود التأكيد على استمرار توجه الدولة فى التزامها ببرنامجها الطموح للارتقاء بمستوى المعيشة للمواطن المصرى، وذلك من خلال توفير احتياجاته من السكن اللائق والطرق والكباري ومشروعات المياه والصرف الصحى وغيرها، وهو الأمر الذي ينعكس على استمرارية نمو العمل بالمشروعات القومية، وحدوث طفرة فى معدل النمو بالإنفاق الاستثمارى على هذه المشروعات، حيث بلغ معدل نمو الإنفاق الاستثماري (بالأسعار الجارية) في مصر خلال العام المالي2017/2018، حوالي 39.4 وهو ما يعني ضرورة توافر الأذرع الاستثمارية في قطاع المقاولات لتنفيذ ذلك، وتعتبر شركة المقاولون العرب واحدة من أهم هذه الأذرع الاستثمارية بما تملكه من خبرات متراكمة، وسجل زاخر بالإنجازات التى يعلمها ويراها الجميع، فهي كيان قوي تعتمد عليه الدولة في تنفيذ مشروعاتها القومية الكبرى في جميع المجالات.

Aqar

وأضاف الوزير أننا نتوقع من الشركة مزيداً من التقدم والنجاح، ودوراً أكبر فى المشروعات القومية، وذلك نظراً لحجم الاستثمارات الضخم الذى تنفذه الدولة حالياً فى مختلف القطاعات والمجالات.

وأوضح وزير الإسكان، أن هناك العديد من الجوانب الإيجابية التي تحققها أنشطة الشركة، فعلى سبيل المثال فى مجالات المشروعات، لن نعدد المشروعات القومية العملاقة التى نفذتها الشركة على أرض الواقع، وتم إنجازها فى مواعيدها وبالمواصفات المطلوبة بشهادة الجميع، وهذه المشروعات تمس مصالح المواطنين فى مجالات (الإسكان – المياه والصرف الصحي – الطرق – الكبارى – الأنفاق – الموانى – وغيرها)، بالإضافة إلى مشاركة الشركة فى تنفيذ ما يطلب منها لإدارة الأزمات في أي مرحلة، بخلاف ما تقدمه من قيمة مضافة من خلال توفير فرص عمل تضاف لقوة العمل بالمجتمع، حيث يعمل بها قرابة 70 ألف عامل.