كشف المهندس محسن صلاح، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، بدء دراسة مشروع إنشاء أكبر استاد رياضى بالمدينة الأولمبية بالعاصمة الإدارية الجديدة بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، موضحاً أن الفترة المقبلة ستشهد الانتهاء من تحديد التكلفة المتوقعة للمشروع والجدول الزمنى للتنفيذ.

وقال إن الشركة تعمل فى محفظة ضخمة من المشروعات بالعاصمة الإدارية الجديدة تشمل إنشاء شبكات كبرى للبنية التحتية على مساحات تتجاوز 550 فداناً بالإضافة إلى مشروع مبنى البرلمان الحكومى الذى يجرى تجهيزه استعداداً للتسليم النهائى خلال الأشهر المقبلة، وانتهت مؤخراً من تسليم مسجد «الفتاح العليم».

Aqar

وأضاف أن الشركة حصلت مؤخراً على أعمال تنمية منطقة النهر الأخضر، التى يدخل فيها عدد من شركات المقاولات حيث يجرى تقسيم الأعمال بمساحات محددة ومن المستهدف تحويل منطقة النهر الأخضر لأكبر بارك بالعاصمة يتضمن إنشاء حدائق متنوعة بالإضافة إلى البحيرات والمشروعات الترفيهية والخدمية، مشيراً إلى أن شركة المقاولون العرب انتهت من تنفيذ أعمال حتى الآن بقيمة 3.5 مليار جنيه عن مشروعات متنوعة للبنية التحتية والأعمال السكنية، وتُقدر إجمالى حجم أعمالها بالعاصمة بـ11 مليار جنيه.