صرح الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إلى أنه من ضمن المشروعات التى تتولى الوزارة تنفيذها، مشروع "بيت الوطن" للمصريين بالخارج، وقد تم طرح 11600 قطعة أرض به، وتم بيع 7780 قطعة أرض علي 4 مراحل بحصيلة 2.8 مليار دولار، بمدن (القاهرة الجديدة – الشيخ زايد –دمياط الجديدة – 6 أكتوبر – بدر – المنيا الجديدة - أسيوط الجديدة – قنا الجديدة – أسوان الجديدة)، وتم تحصيل 900 مليون دولار(دفعات مقدمة – أقساط)، كما تم طرح 3813 قطعة أرض بقيمة مليار دولار بالمرحلة الخامسة علي الموقع الإليكتروني للمشروع، بمدن(القاهرة الجديدة – دمياط الجديدة – 6 أكتوبر – بدر – العبور – السادات - أسيوط الجديدة – قنا الجديدة – أسوان الجديدة) وبلغت قيمة الدفعات المقدمة 240 مليون دولار حتى الآن.

وأوضح الوزير أن هناك توجيهات من الرئيس بتحويل فائض بيع الاراضى والوحدات السكنية من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، لصالح تطوير المناطق العشوائية، والاسكان الاجتماعى.

Aqar

وبشأن مشروع دار مصر، أوضح وزير الإسكان أن المشروع يتم تنفيذه بالتعاون بين وزارة الإسكان (تتولى تمويل المشروع وتنفيذ المرافق وتنسيق الموقع)، والهيئة الهندسية (تتولى تنفيذ الوحدات السكنية) لتنفيذ 150 ألف وحدة بمساحات تتراوح بين 100 و150 م2على أعلي مستوي من التشطيب، ويجرى حالياً تنفيذ 55 ألف وحدة بالمرحلتين الأولي والثانية للمشروع، بتكلفة 18 مليار جنيه.

وقال الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية: سنفتتح اليوم مشروعي إسكان اجتماعى من خلال تقنية الفيديو كونفرانس، الأول: 1020 وحدة بالحي 11 بمدينة العاشر من رمضان، بتكلفة 140 مليون جنيه، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء من21200 وحدة، بتكلفة 2.9 مليار جنيه، من إجمالى 43750 وحدة بالمدينة بتكلفة 6.5 مليار جنيه، والثاني: 4032 وحدة بمدينة أسيوط الجديدة، بتكلفة 544 مليون جنيه، حيث تم الانتهاء من 8600 وحدة، بتكلفة 1.2 مليار جنيه، من إجمالى 11930 وحدة، بالمدينة بتكلفة1.8 مليار جنيه.

وخلال الافتتاح، قال الوزير: نعمل على تمكين الشباب من المناصب القيادية فى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وأجهزة المدن، واليوم تفتتح مشروع الإسكان الاجتماعى بمدينة أسيوط الجديدة، المهندسة جيهان عمارة، نائب رئيس الجهاز، وهى شابة من صعيد مصر، ومن متحدى الإعاقة، تتولى منصباً فى الجهاز، وتعمل يومياً لفترة 12 ساعة، موجهاً لها الشكر، ولكل الزملاء العاملين بالوزارة، الذين يضاعفون الإنجازات فى هذه المرحلة.