أشاد وفد رفيع المستوى من البنك الدولي بمشروع الإسكان الاجتماعي، الذى تنفذه الدولة حالياً، مؤكدين أنه من أكبر مشروعات الإسكان الاجتماعي في العالم، وهي تجربة يجب أن يستفيد منها مختلف الدول، وعلى وجه الخصوص التى تعاني من مشكلة الإسكان للشباب ومحدودي الدخل.

 

Aqar

صرح بذلك الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، مشيرا إلى أن وفد البنك الدولى تفقد وحدات الإسكان الاجتماعى بمدينة طيبة الجديدة، بمحافظة الأقصر، وعبروا عن سعادتهم بالمستوى عالى الجودة فى التنفيذ والتشطيب للوحدات، ومناسبة السعر، مقارنة بسعر الوحدات فى السوق الحر، وهو ما يؤكد إهتمام الدولة بالتوسع في إقامة المدن والمجتمعات العمرانية الجديدة، وتوفير الخدمات والمرافق بها، بما يسهم في جذب المواطنين للانتقال إليها.

 

وقالت مى عبدالحميد، رئيس مجلس إدارة صندوق التمويل العقارى، المدير التنفيذى لصندوق تمويل الإسكان الاجتماعى: قام وفد البنك الدولى بزيارة تفقدية لبعض مشروعات الإسكان الاجتماعي بمحافظة الأقصر، الذى يسهم البنك الدولى فى تمويله، والذى يضم إلى جانب الوحدات السكنية، خدمات خاصة بكل منطقة من الخدمات التعليمية والأمنية والترفيهية والإدارية والرياضية والصحية والاجتماعية، حيث قام الوفد بزيارة مدينة طيبة الجديدة والتي تشمل المرحلة الأولي علي مساحة 480 فدانا، والمرحلة الثانية للإسكان الاجتماعي مقامة علي 620 فدانا، ويبلغ إجمالي العمارات المستهدف إنشاؤها حوالي 600 عمارة بعدد 14350 وحدة سكنية، وتم تخصيص 1312 وحدة بالمرحلة الأولي، وتم تسليم 747 وحدة، وجار تخصيص من 600 – 700 وحدة أخرى.

 

وأوضحت أنه تم الانتهاء من تنفيذ 233 عمارة، وتم توصيل المرافق لعدد 169 عمارة بعدد 4060 وحدة، وتتضمن هذه الوحدات منطقة خدمات تعليمية وترفيهية وإدارية، بالإضافة إلي ملاعب رياضية ووحدة صحية وإجتماعية.