تابع المهندس أحمد عبدالقادر، رئيس الجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحى، والمهندس عادل حسن، رئيس شركة الصرف الصحي للقاهرة الكبرى، سير العمل بمشروع تطوير الصرف الصحى بالهضبتين العليا والوسطى، وتوسعات محطة الرفع الرئيسية، بمنطقة المقطم، وذلك تنفيذاً لتوجيهات الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، بالمتابعة الميدانية للمشروعات.

وأوضح المهندس أحمد عبدالقادر، أن مشروع تطوير الصرف الصحى بالهضبتين العليا والوسطى وتوسعات محطة الرفع الرئيسية بالمقطم، تنفذه وزارة الإسكان، ممثلة فى الجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحى، ومن خلال شركة الصرف الصحي للقاهرة الكبرى، بتكلفة تزيد على 600 مليون جنيه، ويشمل 3 مكونات رئيسية، خط الانحدار الرئيسي، وتوسعات محطة الرفع الرئيسية، وخط الطرد، ويخدم المشروع، مناطق الهضبة العليا، ومساكن التعاونيات، والأسمرات، و مشروع عباد الرحمن، وأب تاون كايرو.

Aqar

وأضاف أن خط الانحدار الرئيسي، يتكون من جزءين، أولهما، حفر مكشوف بطول 4600 متر تقريباً (1100 متر مواسير بلاستيك بقطر 800 مم، و3500 مم مواسير خرسانية بأقطار "900 - 1000 - 1200 مم")، والثاني، حفر بالدفع النفقى بإجمالي طول 1800 متر، بينما يبلغ طول خط الطرد (2550 متراً من مواسير الزهر المرن، و2800 متر من البولي إيثيلين عالي الكثافة بقطر 1000 مم)، وتبلغ مساحة توسعات محطة الرفع الرئيسية 3200 م2، وهي عبارة عن بيارة بعدد 4 طلمبات، ومبنى محولات، ولوحة توزيع، ومبنى المولد.

وشدد رئيس الجهاز التنفيذي لمياه الشرب والصرف الصحى، ورئيس شركة الصرف الصحي للقاهرة الكبرى، على شركات المقاولات العاملة بالمشروع، ضرورة الإسراع بمعدلات التنفيذ، والالتزام بالبرامج الزمنية المحددة لإنهاء المشروع، والالتزام بإجراءات السلامة والصحة المهنية، حيث إن المشروع يتم تنفيذه فى منطقة ذات كثافة سكانية عالية، مما يستوجب الحرص الشديد أثناء تنفيذ الأعمال، للحفاظ على سلامة العاملين والمواطنين.