تفقد الدكتور مصطفي مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أعمال التشطيبات النهائية بالحديقة المركزية التى يتم تنفيذها بمدينة الشيخ زايد، علي مساحة نحو 65 فداناً، حيث تستعد وزارة الإسكان لتشغيل الحديقة، مع الشهور الأولى من العام القادم.

وخلال الجولة بالحديقة شدد الدكتور مصطفى مدبولى على ضرورة الاهتمام بجودة التشطيبات المنفذة، وكذا الزراعات الشجرية، وأعمال تنسيق الموقع، وأشار المهندس جمال طلعت، رئيس جهاز مدينة الشيخ زايد، إلى أنه تم الانتهاء من أعمال الخرسانات بالكامل، ويتم حالياً تنفيذ أعمال التشطيبات الأخيرة، كما تم الانتهاء من تنفيذ المطعم الرئيسي، وعدد من المشايات، والبرجولات، والنوافير، ومنطقة لعب الأطفال، والتي أصبحت جاهزة، ويجري تشطيب عدد من الحمامات والأكشاك، ومن المقرر بنهاية الشهر المقبل، الانتهاء من تنفيذ البوابات والسور بالكامل، مضيفاً أنه تم البدء في أعمال الزراعة، وسيكون هناك نموذج مزروع نهاية الشهر القادم، وعقب شرح الموقف التنفيذى شدد الوزير على ضرورة تكثيف العمالة والمعدات بالموقع، لسرعة الانتهاء من أعمال التشطيبات، وافتتاح الحديقة للمواطنين.

Aqar

وأوضح الدكتور مصطفى مدبولى أن الحديقة بمساحة نحو 65 فداناً، وتقع ضمن منطقة تجارية إدارية ترفيهية بإجمالي مساحة 143 فداناً، ومن المقرر أن تشتمل علي مساحات خضراء، وأشجار، ونباتات نادرة، وممرات للمشاة، ومسارات للدراجات، ومطاعم، وكافيتريات، وبحيرات صناعية، ونوافير، وأكشاك، ودورات مياه، ومبني إدارة، ومواقف انتظار للسيارات.

وأكد وزير الإسكان أن الوزارة تهدف لإنشاء حديقة مركزية على أعلى مستوى بكل المدن الجديدة، تمثل متنزهاً راقياً لسكان المدينة، مشيراً إلى أن هناك اهتماما كبيرا بهذه الحديقة، التى قام بتصميها، والإشراف على تنفيذها، الدكتور ماهر استينو، وهو من قام بتصميم حديقة الأزهر.