تحويل «حديقة الكفراوي» بمدينة «العاشر من رمضان» إلى منطقة ترفيهية

إسكان مصر
26 أغسطس 2018

كشف المهندس عبد المنصف الرفاعي رئيس جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان، تفاصيل خطة تطوير حديقة المهندس حسب الله الكفراوي وزير التعمير الأسبق، والتي تعد متنفس هام جدا لسكان المدينة، مشيراً إلى إنه تم وضع خطة لتطويرها تعتمد على توفير بعض الأنشطة ذات العائد الاستثماري للحديقة من بينها (ملاهى – محلات تجارية – مطاعم – سينمات – قاعة إفراح بمستويات مختلفة…… إلخ).

كذلك توفير عنصر مائي (بحيرة صناعية – نافورات – ألعاب مائية –……إلخ) ليضفي جانب جمالي للحديقة، وتوفير ملاعب للأطفال بمواصفات وأسس ومعايير هندسية مناسبة لسلامة الاطفال، واقتراح جزء تعليمي ترفيهي للأطفال.

وأضاف الرفاعي، بان المخطط يشمل توفير مناطق وساحات للأنشطة المختلفة مثل مسرح مكشوف وساحات باتيناج وخدمات وكافيتريات ومطاعم لخدمة رواد الحديقة وزائريها، وتخطيط وتصميم شبكة مسارات مشاه رئيسية وفرعية تخدم الفكرة وتتناسب مع مساحة الحديقة، مع توفير مساحات أماكن انتظار السيارات للزوار من الافراد والعائلات، ومساحات لأتوبيسات رحلات المدارس المتوقعة بعد التطوير.

وتابع: سيتم إنشاء مشتل للنباتات وأشجار الزينة يقوم بالبيع على مستوى المدينة لخدمة الأهالي ولبعض المدن الجديدة المجاورة، وهو يعتبر ايضا جزء استثماري يساهم عائد البيع فى تحمل مصاريف الصيانة وفى نفس الوقت يمد الحديقة بالنباتات والاشجار التى تحتاجها فى المستقبل من خلال أعمال الصيانة، مع تصميم لوحات إرشادية وتوجيهية على مستوى الحديقة تحقق سهولة الوصول الى اجزائها المختلفة والامن والامان للرواد.

وبالنسبة للمباني السابق تصميمها والتي لم يتم تنفيذها حتى تاريخه (المبنى الإداري – مبنى المعارض – مبنى القاعات) نظراً لطبيعة المباني التى تتعارض مع استخدام الحديقة الترفيهي، يقترح تنفيذها خارج الحديقة بمناطق الخدمات الاقليمية المقترحة بالمخطط الاستراتيجي لمدينة العاشر من رمضان، مع تصميم مدخل قوى واضح يؤكد قيمة الحديقة ويبرز أهميتها، مع تطوير البوابات القائمة أو إعادة تصميمها بما يتوافق مع الطابع العام المقترح للحديقة، وتغيير عناصر الفرش الخارجى مثل المقاعد والبرجولات ووحدات القمامة التى تحقق الراحة للرواد، وتوفير العدد اللازم لدورات المياه ليتناسب مع حجم الحديقة والاعداد المتوقعة فى التردد عليها.

أخبار مرتبطة

ابحث عن