كشف الدكتور عاصم الجزار وزير الاسكان والمرافق والتنمية العمرانية الجديدة، عن مخطط لأنشاء 14 مجتمع عمراني جديد بتكنولوجيا الجيل الرابع والمدن الذكية في مختلف انحاء الجمهورية في إطار الاستراتيجية القومية للتنمية العمرانية ،2052 والتي تستهدف مضاعفة الرقعة العمرانية في مصر من 7% الى 14%.أضاف الجزار، أن خطة التنمية العمرانية الشاملة بدأت منذ نحو 4 سنوات بإنشاء شبكة طرق متكاملة هي الاكبر في تاريخ مصر من حيث الاطوال والتكلفة لتصل المدن القائمة بالمناطق العمرانية الجديدة سواء تلك التي تم انشاؤها او جاري العمل عليها سواء على نطاق التوسع في اتجاه الشرق او الغرب، وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

أوضح أن الـ 14 مجتمع عمراني الجديد التي يجري انشاؤها وفق أحدث التكنولوجيات للمدن الذكية تهدف الى تلبية احتياجات المواطنين في إطار رؤية تنموية تقوم بها الدولة خاصة ان المدن القديمة اصبحت غير قادرة على تلبية احتياجات ومتطلبات المواطنين.

Aqar

أشار إلى أن اي تجمع عمراني جديد سيوفر للمواطنين ما لم تستطيع المدن القديمة توفيره من خدمات وامكانات وهو ما يعكس الاستثمارات الضخمة التي تضخ فيها.

لفت الى ان الاهتمام بالتجمعات العمرانية الجديدة لا يعنى اهمال المدن القديمة التي ستشهد عمليات تنمية وتطوير جنبا الى جنب مع انشاء المدن الجديدة في اطار استراتيجية التنمية العمرانية الشاملة حيث سيتم تطوير المناطق الحضارية والاثرية وكذلك تحويل التجمعات السكنية القديمة التي لم تعد قادرة على تقديم خدمات للمواطنين الى تجمعات سكنية حديثة بعد تجديدها.

أضاف أن الدولة تقوم حاليًا بتنفيذ ٧٠٧ الاف وحدة سكنية بهدف سد الفجوة السكانية التي لازلنا نرى انها تحتاج الى حلول مختلفة ومتنوعة.