أطلقت مجموعة العتال أمس مشروعها العقارى الأول  "باركلين" اول كومباوند هود بالعاصمة الادارية الجديدة والذى يتبنى رؤية جديدة ومختلفة فى مفهوم المجتمعات السكنية فى مصر على مساحة ٢٦  فدان بإجمالي استثمارات ٤ مليارات جنيه باكثر الاماكن تميزا بالعاصمة الادارية الجديدة حيث يقع المشروع بالشارع الرئيسى  ب r 7 بشارع الجامعات بجوار الجامعة السويدية والبريطانية والحى الدبلوماسى

وصرح المهندس احمد العتال رئيس مجلس الإدارة خلال المؤتمر الصحفى ان مشروع  " باركلين " العاصمة يقدم فكر جديد ومختلف بالسوق المصرى  بهدف خلق مجمتعات سكنية مختلفة برؤية جديدة تعتمد على خبرة سنوات تجاوزت أكثر من ٧٠ عاما بالسوق المصرى فى مجالات المقاولات والإنشاءات والتصميمات لعدد من الجهات الحكومية والهيئات الدبلوماسية والمدارس والفنادق والقرى السياحية وبناء المبانى السكنية لها و للغير فى جمهورية مصر العربية و الخليج العربي و شرق اسيا.

Aqar

واشار العتال ان اختيارهم للعاصمة الادارية لإقامة مشروع " باركلين " اول كومباوند هود   على ارضها جاء نتيجة طبيعية لايمانهم بأهمية هذا المشروع القومى وثقة فى رؤية القيادة السياسية فى خلق مجتمعات عمرانية مستدامة بالإضافة إلى الجدوى الاقتصادية للإستثمار فى هذا المشروع العملاق الذى يعكس الشكل الحضارى الحقيقى لمصر باعتبارها اول مدينة ذكية فى مصر ومن أفضل ١٠ مدن مستدامة على مستوى العالم مؤكدا على حرصهم ان تكون المجموعة جزء من هذا الانجاز العظيم والذى سيحقق مستقبل أفضل لمصر وللاجيال المقبلة

وأضاف العتال ان دخول المجموعة فى تطوير مجتمعات مختلفة عن السوق المصرى هو التطور الطبيعى لمجال عمل الشركة بالاضافة الى انه يعتبر احد اهم القطاعات الاقتصادية ويساهم بشكل اساسى فى دعم الاقتصاد القومى ويوفر ملايين من فرص العمل لافتا الى انه عندما قرر دخول مجال التطوير العقارى كان لابد له ان يحافظ على خبرة ونجاحات الماضى برؤية مستقبلية مختلفة من خلال احداث طفرة حقيقية فى الفكر المعمارى بخلق مجتمعات سكنية حديثة ممزوجة بأصالة الماضى تعتمد فى الاساس على بناء المجتمعات وليس بناء الجدران الخرسانية فقط وخلق مجتمعات عمرانية  حقيقية مبنية على التفاعل اليومى والاندماج الإنسانى بين أفراد هذا المجمع السكنى مثلما كان يحدث فى الاحياء السكنية القديمة مع الاحتفاظ بالخصوصية والامان لقاطنى هذا التجمع موضحا أن هذا هو مفهوم " الكومباوند هود " الذى تم على اساسه بناء مشروع باركلين

وأكد رئيس مجلس الإدارة ان هذا المشروع الجديد سيحدث فرقا جوهريا فى السوق العقارى ويقدم منتج مختلف تحتاج الية شريحة كبيرة جدا من المجتمع حيث يوفر حياة أكثر تفاعلا من خلال خلق حياة المدينة الحضرية والتى كانت تمتاز بالترابط والتواصل مثلما كان يحدث فى مناطق مصر الجديدة والزمالك والمعادى وميزت الشعب المصرى عن غيره من الشعوب مع الاحتفاظ بمميزات وتصميمات التجمع السكنى المغلق فتم دمج طبيعة وشكل السكن القديم مع السكن الحديث لإنشاء بيئة مختلطة من خلال مزج العناصر المختلفة والميزات والأنشطة المتداخلة مع بعضها البعض لدمج السلامة والخصوصية والخدمات الأساسية  لمجمع يعيش حياة نشطة نابضة بالحياة لصياغة حي سكنى اجتماعى حقيقي

وقال العتال ان المشروع يمتاز بتصميمات معمارية فريدة من نوعها مع احتفاظه بعراقة وأناقة الماضى وعصرية وروعة المستقبل لافتا الى ان معمارى المشروع المهندس المعروف رائف فهمى قد اعتمدا فى التصميمات على الطراز الأوروبى الانجليزى مع الحفاظ على الطابع الكلاسيكى للعمارة المصرية بالوان مميزة لا تتاثر بالتغييرات المناخية مع مراعات توفير الخدمات والمساحات الخضراء والممرات و الأماكن المخصصة لتجمع سكان الكومباوند واصدقائهم فقط مع توفير منطقة عامة وتقع خارج الكومباوند على الشارع الرئيسى وهذه المنطقة تخدم سكان الكومباوند والمارة بالطريق

واشار الى ان الكومباوند يتكون من ١١٠٠ وحدة سكنية متنوعة تلبى كافة الاحتياجات بداية من الاستديو وغرفة وغرفتين وثلاث غرف بالإضافة إلى دوبلكس ارضى ودوبلكس علوى وبنت هاوس موضحا انه سيتم الانتهاء من المشروع بالكامل بعد عامين ونصف من الان على ثلاث مراحل وسيتم طرح المرحلة الاولى  بسعر يبدأ من ١٠الاف جنيه للمتر بمقدم يبدأ من ٧ % وتقسيط يصل إلى ٨ سنوات بدون فوائد

وأوضح العتال ان المشروع يوجد به كافة الخدمات من خلال محلات صغيرة تحت كل العمائر بالكومباوند لتقديم الخدمات الاساسية للسكان بمداخل منفصلة تمام عن مدخل العمائر لضمان الخصوصية للسكان مشيرا الى ان الاماكن الترفيهية تم تنفيذها بفكر مختلف بالاضافة الى مناطق مخصصة للاطفال تحت كل عمارة للعب ومكان لركوب الدرجات وممرات للمشى بالإضافة إلى ربط العمائر داخليا بكبارى او ممرات لضمان تنقل سكان الكومباوند وتحديدا الاطفال من منطقة إلى أخرى بأمان