أكد المهندس ياسر زيدان ، رئيس مجلس إدارة شركة القمزي- مصر للاستثمار والتطوير العقاري ALQAMZI Developments ، على أن صفقة الشراكة الكبري بين مصر والإمارات لتطوير رأس الحكمة تعود على مصر بالعديد من المنافع وستكون هي المستفيد الأكبر من الصفقة .
وأشار الى ان مصر ستحصل على عوائد دولارية كبري من شأنها إعادة الاستقرار للعملة المحلية والسيطرة على الارتفاعات الكبري فى الدولار والتى أضرت بالاقتصاد ككل.
واوضح انه بموجب الصفقة ستحصل مصر خلال شهرين على 35 مليار دولار وذلك بخلاف ان الدولة ستحصل على 35 % من ارباح المشروع مشيراً الى ان تدفق المزيد من الاستثمارات الاجنبية المباشرة الى مصر يعزز من تحقيق الاهداف التنموية المنشودة والتعافى من التحديات الاقتصادية .
وأضاف انه بخلاف ذلك تحقق صفقة رأس الحكمة العديد من المنافع الاقتصادية من بينها تشغيل الآلآف من شركات المقاولات والعمالة المباشرة والغير مباشرة وكذلك مصانع مواد البناء والخامات مما يحقق طفرة للاقتصاد المصري ويقلل من معدلات البطالة .
واشار الى ان المشروع يستهدف جذب مالايقل عن 8 ملايين سائح سنوياً بما يضمن تنامي الحصيلة الدولارية لمصر واستدامتها .
وأكد على ان تلك الصفقة تؤكد على ثقة رؤوس الاموال الاجنبية فى السوق المصرية وجاذبيته بما يحفز المزيد من الشركات سواء المحلية او الاجنبية على التوسع كما ستخلق تلك الصفقة قيمة مضافة للساحل الشمالي ككل .
وشهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مراسم توقيع أكبر صفقة استثمار مباشر من خلال شراكة استثمارية، بين وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، و”شركة أبو ظبي التنموية القابضة” بدولة الامارات العربية المتحدة؛ لتنفيذ مشروع تطوير وتنمية مدينة رأس الحكمة على الساحل الشمالي الغربي .
وستصل مساحة مدينة رأس الحكمة الجديدة إلى 170.8 مليون متر مربع أي أكثر من 40 ألفًا و600 فدان ، وبموجب الصفقة يتم سداد يتم مقدم، في غضون شهرين بإجمالي 35 مليار دولار تقسم على دفعتين، الأولى خلال أسبوع بإجمالي 15 مليار دولار، والدفعة الثانية بعد شهرين من الدفعة الأولى بإجمالي 20 مليار دولار ، وستحصل الدولة ايضا على 35 % من ارباح المشروع .

Aqar