أحتفلت مجموعة عربية للتنمية، بتدشين "فندق فورمنت" وذلك بعد الحصول على الرخصة الذهبية الخاصة بالمشروع ،وكذلك الانتهاء من اعمال الحفر والخرسانة العادية وتجهيز الموقع وبدء اعمال الانشاءات الخاصة بالمشروع بعد اجازة عيد الفطر .

من جانبه قال المهندس طارق شكري رئيس مجلس إدارة مجموعة عربية للتنمية، أن الرخصة الذهبية ستعمل على جذب المزيد من الاستثمارات نتيجة الثقة المتبادلة بين المستثمر والدولة، موضحاً أن المفواضات بين الجانبين "عربية للتطوير العمراني"، والشريك الأمريكي متمثل في إدارة "فيرمونت العالمية"، والحصول علي الرخصة الذهبية من هيئة الاستثمار انتهت خلال عام.

Aqar

وأشار شكري، إن " عربية للتطوير العمراني" أنتهت من أعمال الحفر والخرسانة علي مساحة مليون متر مكعب، وجاري بدأ عمل الخرسانه المسلحه، مضيفاً أن الاستثمار يأتي وفق توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، والذي أكد علي ضرورة تحسن مستوى الفنادق بمنطقة غرب القاهرة.

وأكد شكري، أن "الاستثمار في العلامة التجارية من قبل "عربية للتطوير العمراني"، بفندق "الفيرمونت"، غرب القاهرة سيضيف 2000 غرفة فندقية، مشيراً بأن اختيار موقع "صن كايبتال " جاء نظرا لمكانها المميز المطل علي الأهرامات وتري بالكامل الهرم الأكبر بالجيزة، وهو موقع استراتيجي عالمي.

وعن حجم الاستثمار بالمشروع قال شكري، سيتجاوز حجم الاستثمار بحسب اعلان رئيس الوزراء 4 مليار دولار، علي مساحة 2.5 مليون متر مربع، علي أن يتم تخصيص مليون متر مربع للنشاط المختلط لـ 3 فنادق و 3 مدارس وجامعه ومستشفي ومباني أداريه ترفيهيه، ومايقارب من مليون ونص متر مربع سكني.

ومن جابن آخر قال شكري ، أن " مجموعة عربية للتنمية "، بدات بالمخطط الرئيسي لمشروع "إلورا" بالشيخ زايد علي مساحة مليون متر مربع، بإنشاءات مختلفه وعمارات ومنطقه تجاريه وترفيهيه، مضيفاً "الدولة المصرية تدعم الاستثمار العقاري بكل الطرق، فيما دعا شكري، المستثمرين للاستثمار في مصر قائلا ": مصرأرض الفرص"، والسنوات القادمه ستشهد تحرك ايجابي كبير جدا في الأقتصاد.

من جانبه قال حسام هيبة رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، إن مشروع "صن كايبتال" من اهم واكبر المشاريع بالمنطقة، مضيفاً " صن كابتيال"، من المشاريع المطلوبة حاليا فى مصر، ويأتي نتيجة المجهودات التى قدمتها الحكومة حلال السنوات الماضية لجذب وتحسين ملف مناخ الاستثمار فى مصر، والاستثمار العقاري والفندقي.

وأشار هيبة، أن حصول "صن كابيتال"، علي الرخصة الذهبية، سيسهل سرعة تنفيذ المشروع، مضيفاً " مجموعة عربية للتنمية"، أحدي أكبر المطوريين العقاريين، و مشروع صن كايبتال من المشاريع التى بدات تستفيد من الرخصة الذهبية ونامل أن نري مشاريع كثيرة من نفس النوع .

من جانبه قال المهندس عمرو دياب نائب رئيس مجموعة عربية للتنمية الرئيس التنفيذى لشركة ارابيا للفنادق فى صن كايبتال، إن حجم الاستثمارات فى المشروع وصلت لحوالى 640 مليون جنيه ،وتم الانتهاء من اعمال الحفر بالكامل وتم صب الخرسانة العادية .

واوضح دياب، إنه تم اضافة 4 فنادق لصن كايبتال، علي رأسها "فنادق فورمينت، وهوليداى إن، وكونكرد السلام، بعدد غرف فندقية تصل لـ 2000 غرفة فندقية غير العلامات التجارية الموجودة في المشروع، مشدداً بإن الدولة تحاول الانتهاء من 500 الف غرفة فندقية وفق المخطط العام للدولة مقارنة بـ 190 ألف غرفة موجودين في الوقت الحالي.

واضاف دياب، إن الشراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية دعمت القطاع الخاص حيث استطاع الشريك الحكومى الحصول على ربح مضاف بأكثر من ٥٠٪؜ من قيمة الارض الحقيقية، مضيفاً إن الشركة استطاعت ان تحقق انجازات على مدار الـ 30 عاماً الماضية تمثلت فى ملائة مالية ومحفظة عقارية قوية، حافظت عليها فى ظل التقلبات السعرية التى كانت موجودة.

وشدد دياب، بإن عام 2024 سيكون عام التوسعات، حيث بدانا بالفعل فى الفندق والمدرسة فى بصن كايبتال، ومشروع إلورا بالشيخ زايد، بالاضافة الى الارض الصناعية بمدينة 6 اكتوبر لبناء كمبوند صناعى، بالاضافة الى توسعات راس سدر، والساحل الشمالى .

ومن جانبه قال محمود ابراهيم الرئيس التنفيذى لمجموعة شركات عربية، إن " مجموعة عربية للتنمية"، تم إنشائها منذ 30 عاما، ونعمل على تطوير الشركة، حتي تحولت الشركة لمجموعة عملاقة، في عدة مجالات والعديد من التخصصات، العمراني، والفندقي والسياحى، مصنفة من كبري الشركات التي تلتزم مع العملاء فى التسليم.

وأضاف إبراهيم، إن مشروع "صن كايبتال" يكاد يكون هو اكبر مشروع فى منطقة حدائق اكتوبر وعامل جذب بالمنطقة المشروع لتكاملة، مضيفاً أنه تم تسليم 2200 وحدة سكنية،حتي الان ،و تدشين فندق فورمنت، علي أن يتم الشتغيل خلال 3 سنين، بالاضافة إلى بدء تشغيل مدرسة انترناشونال خلال سبتمبر القادم 2024.

من جانب آخر قال فرانك نابلسي المدير الاقليمى لفيرمونت مصر، إن أدارة "فيرومنت العالمية"، تشعر بالفخر بهذا المشروع، نظرا لاهميته بقرب الهرم، مما سيعمل على وضع أسم الفيرمونت فى موقع هام جدا في مصر، مضيفاً سيحصل المشروع علي العديد من المزايا التي توفرها الرخصة الذهبية، مما يساهم في تسريع وتيرة العمل بشكل كبير.