أطلقت "ماجد الفطيم"  اليوم، حملتها الخيرية السنوية "ساهم في إسعاد المحتاجين" للعام الحادي عشرعلى التوالي بهدف التشجيع على العطاء خلال شهر رمضان المبارك.

وتهدف حملة "ماجد الفطيم" الرمضانية إلى تعزيز روح العطاء داخل المجتمع عبر تشجيع الأفراد على المساهمة في إحداث تغيير في حياة الأسر المحتاجة خلال الشهر الكريم، وذلك عن طريق التبرع بالاحتياجات اليومية مثل الملابس، والكتب والأغذية وألعاب الأطفال والإلكترونيات.

Aqar

وابتداءً من  أول يوم رمضان وحتى فترة عيد الفطر، ستقوم "ماجد الفطيم" بتخصيص صناديق للتبرعات في أماكن بارزة داخل الوجهات الترفيهية ومتاجر كارفور ومراكز التسوق التابعة لها في كل من الإمارات والبحرين وعمان ومصر ولبنان، لتتيح الفرصة أمام الزوار للمشاركة في الحملة. ويمكن متابعة الحملة على مختلف وسائل التواصل عبر الوسم #معاً_نتشارك.

وعلى صعيد المنطقة، تتعاون "ماجد الفطيم" مع مجموعة من المنظمات الخيرية مثل "الجمعية الإسلامية" في البحرين، و"أهل مصر" في مصر، و"بسمة" في لبنان، و"دار العطاء" في سلطنة عمان، والهلال الأحمر الإماراتي لضمان توزيع التبرعات بالشكل المناسب وفي الوقت المناسب من خلال شبكة الشركة المتخصصة في الأعمال الخيرية خلال شهر رمضان المبارك. وخلال العام الماضي، تبرع أكثر من 13,000 شخص بما يزيد على 63,000 كتاب 46,500 لعبة 52,000 كيلوجرام من الملابس في إطار الحملة، كما جمعت الشركة 84,868 دولاراً أمريكياً  نقداً من العملاء.

وسيعمل موظفو "ماجد الفطيم" على تعزيز روح العطاء من خلال المشاركة في عدد من المبادرات خلال شهر رمضان المبارك. وبالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، يساعد موظفو "ماجد الفطيم" الأطفال المحتاجين للشعور بفرحة قدوم شهر رمضان من خلال تنظيم حفل إفطار لهم. وسيقوم موظفو الشركة أيضاً بتنظيم حفل إفطار للعمال في المواقع الإنشائية الخاصة بمشاريع "ماجد الفطيم"، وإعداد وتقديم الهدايا لهم وذلك في إطار حملة "معاً لدعمكم". وقبل توزيع الأغراض التي تم التبرع بها في نهاية الحملة، سيجتمع الموظفون بصحبة عائلاتهم لتعبئة صناديق العيد بالتبرعات.