أطلقت مجموعة شركات العتال أول مشروعاتها بالشراكة مع شركة المقاولون العرب مشروعها المتميز "The 101" ً، والذي يقع في قطعة رقم "1" في المرحلة الأولى بمستقبل سيتى بالقاهرة الجديدة، بالقرب من الدائرى الأوسطي بإستثمارات تصل إلى 25 مليار جنيه، ومساحة إجمالية تبلغ نحو 424 ألف متر مربع.

وقال المهندس أحمد العتال، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات العتال، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة إن مشروع "The 101" يعد فريدا من نوعه من حيث موقعه وتصميمه حيث سيكون وجهة مميزة للراغبين في سكن راقٍ، وقريب من كافة المنافذ ومداخل ومخارج المحاور، والمشروعات الحيوية، والأقرب لمدينة القاهرة الجديدة.

Aqar

وأضاف رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات العتال :" أنه تم إطلاق اسم "The 101" على المشروع بناءً على مساحة المشروع نفسه، حيث تصل مساحته الإجمالية 101 فدان بإجمالى 424 ألف و200 متر مربع، في أفضل مواقع مستقبل سيتى، حيث يتمتع المشروع بموقع استراتيجي متميز في المدينة، بوقوعه في قطعة الأرض رقم 1 المرحلة الأولى بعد البوابة الرئيسية لمستقبل سيتي، وبالتالي يقع في وسط المدينة، و قريبا من المحاور والمرافق العامة، منها الدائرى الأوسطى، وهو ما يتيح سهولة الوصول إلى مختلف مناطق القاهرة الكبرى، بما يعزز من قيمة المشروع لعملائنا كاستثمار عقاري رابح على المدى الطويل".

وأوضح المهندس أحمد العتال أن مشروع "The 101" يضم مجموعة متنوعة من الوحدات السكنية الفاخرة، ما بين " مازونيت – توين هاوس – تاون هاوس – فيلات " بمساحات تتراوح بين 120 إلى 500 مترا، ومصممة بأحدث الطرازات المعمارية لتناسب الأذواق المختلفة، وتلبي آمال العملاء الباحثين عن التميز والهدوء والفخامة، مع توفير جميع وسائل الترفيه، حيث يضم المشروع نوادٍ رياضية وصحية وبحيرات صناعية ومسارات للجري والدراجات، بجانب المساحات الخضراء الشاسعة والمناطق الترفيهية الأخرى، علاوة على وجود نظام أمني ذكى ومتطور يضمن السلامة والخصوصية لجميع السكان.

وقال المهندس احمد العتال رئيس مجلس إدارة مجموعة العتال أنه تم تخصيص 30% فقط من مساحة المشروع الشاسعة للمباني والوحدات السكنية، أما النسبة المتبقية من المساحة، والتي تبلغ 70%، فقد تم تخصيصها بشكل مبتكر لتوفير مجموعة متنوعة من المسطحات المائية واللاندسكيب والخدمات المتكاملة داخل المشروع، مما يوفر للسكان بيئة طبيعية هادئة تتيح لهم الاستمتاع بأوقاتهم في الهواء الطلق بما يساهم في خلق مناخ مريح يعزز الصحة النفسية والجسدية للسكان، مما يجعل المشروع الاختيار الأنسب لمن يبحث عن وجهة سكنية وصحية وبيئية مع رقى التصميمات الذكية في المباني.

Aqar

واستكمل المهندس أحمد العتال :" لن أبالغ إذا قلت إن مشروع "The 101" بمستقبل سيتى، سيتيح للعملاء الحصول على سكن بمواصفات أوروبية على أرض مصر، وبأسعار تنافسية حقيقية، وأنظمة سداد متنوعة ومرنة بناءً على إمكاناتهم المالية، بما يضمن لهم السعر والقيمة العقارية التي يأملونها كاستثمار مستقبلى".

و أعرب السيد المهندس احمد العصار، رئيس مجلس إدارة المقاولون العرب، عن بالغ سروره بالتعاون الاستراتيجي الذي تشهده شركته مع مجموعه شركات العتال، حيث تجمع هذه الشراكة بين الخبرة والتميز والرؤية الاستراتيجية لكلا الكيانين الكبيرين، وقال العصار : "نحن متحمسون لهذه الشراكة التي تجسد الجهود المتواصلة التي تبذلها مجموعة شركات العتال لتحقيق التميز والنجاح في مجال التطوير العقاري، ونعمل بجد لتحقيق نتائج ملموسة ومبتكرة تعزز من مكانتنا التاريخية في السوق، وتخدم مصالح عملائنا وشركائنا".

وأضاف العصار :" نحن ملتزمون ببناء علاقة مستدامة ومثمرة تعكس قيم الاحترام المتبادل والنزاهة والشفافية، ونتطلع إلى مستقبل مشرق مليء بالنجاحات والتطورات الإيجابية بفضل هذا التعاون الاستراتيجي."

و أشار المهندس أحمد العصار، رئيس مجلس إدارة شركة المقاولون العرب، إلى أن مشروع "The 101"، يقام على قطعة الأرض التى تملكها شركة المقاولون العرب بمدينة مستقبل سيتى بمساحة 101 فدان، على اعتبار أن الشركة من المساهمين الرئيسيين بهيكل ملكية شركة ميدار المطور العام للمدينة والمالك لـ 11 ألف فدان بشرق القاهرة من ضمنها مدينة مستقبل سيتى، والتي تبلغ مساحتها 5200 فدان، موضحا أن هيكل الملكية للشركة يضم بنوك الأهلي المصري، ومصر، والاستثمار القومي، وشركة مصر المالية للاستثمارات، وتبلغ حصة الشركة 11 %.

تنتهج شركة عتال بروبرتيز منذ بداية عملها استراتيجية عمل قائمة على التخطيط والدراسة المستمرة للسوق العقاري وتقديم منتج مختلف، لذلك قامت الشركة بالتعاون مع كبري الاستشاريين معظمهم له أكثر من تجربة معهم في مشروعات الشركة الأخرى وهم جميعا إضافة حقيقية فتعاقدت مع عدد من الكيانات والخبرات الفنية المتخصصة بالقطاع على رأسهم المهندس / ياسر البلتاجى، مؤسس ورئيس مجلس إدارة YBA ، أحد العلامات البارزة في عالم الاستشارات الهندسية، الذى يحرص منذ بداية حياته العملية، على التعاون مع الكيانات الكبرى والقوية في السوق المصرية والشرق الأوسط، لتنفيذ مشروعات ذات طابع مميز ومبتكر تحت شعار "إبداع بلا حدود"، كما تعاقدت مع شركة إنفيرجن للإدارة وتطوير المشاريع التي تتولى الإشراف على أكثر من 35 مشروع تملكها أكثر من 20 شركة بقيمة أعمال تتجاوز 100 مليار جنيه و تديرها خبرات تمتد لأكثر من 25 عاماً.

ومراعاة للمعايير العالمية تعاقدت عتال بروبرتيز مع مكتب المهندس المعمارى العالمى زافيير فيلالتا، وهو مهندس معماري اسباني واستاذ جامعي درس الهندسة المعمارية في برشلونة ولندن ومعهد إلينوي للتكنولوجيا في شيكاغو، أسس شركه للتصميم الهندسى VILALTA STUDIO في برشلونة بأسبانيا و صمم مشاريع ضخمة في أفريقيا والشرق الأوسط، وحصل علي عدة جوائز عالمية منها جائزه LEAF عام 2008 2009 و 2010 كما حصل على جائزة عن مراعاته لمعايير الاستدامة في تصميماته من معرض الطاقة قى بولونيا بإيطاليا عام 2011.

معربًا عن سعادته بالتعاون مع عتال بروبرتيز، قال زافيير فيلالتا "أنا متحمس للغاية للمشاركة في مشروع مبتكر مبنى على رؤية مستقبلية مع عتال بروبرتي. 'The 101' هو شهادة على التزامنا المشترك بالتصميمات المعمارية المستدامة والمبتكرة، فالمشروع يمثل مزيجًا من الأناقة الأوروبية والتراث المصري، ويقدم سردًا معماريًا فريدًا أفتخر بالإسهام فيه و يتيح لنا هذا التعاون الانطلاق بحدود الهندسة المعمارية الحديثة مع خلق بيئة سكنية متناغمة تحترم وتعزز محيطها الطبيعي."

وقد وصف المهندس ياسر البلتاجى، رئيس مكتب YBA للاستشارات الهندسية، استشارى المشروع، مشروع "The 101" بأنه قطعة أوروبية على أرض مصرية، بتصميم مبتكر وفريد، يجمع بين الراحة والفخامة، بما يوفر بيئة معيشية مميزة لسكانه.

وأكد المهندس محمد دياب، الرئيس التنفيذي لشركة انفرجن للإدارة وتطوير المشاريع علي ان تعاونهم مع شركة عتال بروبرتيز و تكرار تجارب العمل معهم يعكس التكامل الذى يمثله هذا التعاون في توفيرعناصر الإبداع والابتكار لضمان توفير منتج تتوافر به كل مقومات الرفاهية والفخامة والراحة والرقي بمكان واحد وأضاف "إن مشروع "The 101"، سيكون من المشروعات المتميزة في مستقبل سيتى بسبب موقعه الفريد في قطعة رقم 1 بالبوابة الأولى للمدينة."

وقال البلتاجى خلال المؤتمر الصحفى إنه استغل الموقع الحيوى الفريد للمشروع، ووضع المخطط الرئيسى بعناية فائقة على الطراز الأوروبى الحديث، ليجمع بين المزيج الطبيعى والعصرى، مؤكدا أنه تم توظيف أمهر المهندسين والمستشارين لتقديم تحفة فنية فريدة في عالم التطوير العقاري، حيث يعكس هذا التصميم الرؤية المتقدمة لمجموعة شركات العتال في تقديم مشروع لا مثيل له .