انعقدت الجمعية العمومية لمجلس إدارة مجموعة شركات مرسيليا يوم السبت الموافق 5 مايو الجاري برئاسة ياسر رجب، رئيس مجلس إدارة مجموعة مرسيليا، وذلك للإطلاع على نتائج الأعمال والنظر في تشكيل المجلس الجديد للمجموعة.

وأسفرت نتائج الجمعية العمومية عن إعلان ياسر رجب عن إختتام فترة رئاسته لمجلس إدارة مرسيليا ، ليحتفظ بمنصبه كعضو منتدب للمجموعة وإعتماده نائبأ لرئيس مجلس الادارة ، كما أسفرت نتائج الجمعية عن اعتماد تولي شريف حليو – عضو مجلس إدارة المجموعة - رئاسة المجلس الجديد.

Aqar

واستهل شريف حليو، رئيس مجلس إدارة مجموعة مرسيليا ، فترة رئاسته بتوجيه الشكر لياسر رجب لاجتيازه تلك المرحلة الصعبة بنجاح، كما جدد وعوده بالإلتزام بإستكمال مسيرة نجاح المجموعة ، وتنفيذ الخطط الاستثمارية للشركة والتي يستهدف منها تحقيق قيمة استثمارية تتجاوز 15 مليار جنيه.

يمتلك شريف حليو خبرات عريضة تزيد عن ٢٥ عاماً في مجال التشييد والبناء والتطوير العقاري ، شهد خلالها تنفيذ جميع مشروعات مرسيليا ، والتي تنوعت بين المشروعات السياحية والمجتمعات السكنية بالإسكندرية والعين السخنة والساحل الشمالي ومرسي مطروح ، قام فيها بالإشراف على مواعيد الإنتهاء من المشروعات وفقأ لجداولها الزمنية وبالجودة والكفاءة المطلوبة .

فقد حافظ طوال سنوات خبرته أن يضفي طابع خاص لكل مشروع سياحي يشرف على تنفيذه وإدارته وقد ظهر ذلك جلياً في مساهمته في تنمية محافظة مطروح ورؤيته السبّاقة المشتركة في الإدارة مع الاستاذ / ياسر رجب في اختيار مواقع مشروعات المجموعة وعلى سبيل المثال وليس الحصر إختياره لموقع مرسيليا لاند في قلب التوسعات الحالية بمدينة العلمين الجديدة منذ أكثر من خمس سنوات كما استطاعت استثماراته في الجانب القبلي  من طريق الساحل الشمالي أن تخلق نهجاً أحتٌذى به من الكثير من الشركات العقارية التي سارت على نهجه .

Aqar

هذا وقد صرح ياسر رجب - نائب رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب للمجموعة ضمن التشكيل الجديد - قائلًا: "سعدت بتولي رئاسة مجلس الإدارة على مدار الفترة الماضية حيث حرصنا على سير المجموعة بخطى واثقة نحو تحقيق المزيد من النجاح والتوسع في محفظة المشروعات والأراضي، كما تمكنّا من التغلب على الكثير من العوائق التي واجهت القطاع العقاري نتيجة تغير الظروف الإقتصادية وتحرير سعر الصرف والتي أطاحت بالكثير من الشركات العقارية التي لم تكن تمتلك الدراسات الواعية والخبرات الكافية التى تمكنها من مواجهة تلك التحديات " .

كما أضاف: " كان لدينا الفكر والرؤية واستطعنا إدارة التقلبات الإقتصادية وتطويع الأمور للأفضل، وأظهرت الدراسات أنه كان  لزاماً علينا إعادة تقييم ودراسة الجدوى للمشروعات قيد الإنشاء لتتماشى مع المتغيرات الإقتصادية الحالية ومواجهة إرتفاع التكاليف وتحقيق التوازن بينها وبين المنتج الهندسى وهامش الربح، فاستعنّا بخبرات مكاتب وشركات الهندسة القيمية ، كما إتخذنا كل الإجراءات التى من شأنها ضمان تنفيذ مشروعاتنا بكل كفاءة ودون أي معوقات" .

وأكد رجب أن مجلس إدارة مرسيليا طالما حرص على دعم خطط الدولة وتوجهاتها وخاصة لتصدير العقار المصري للخارج من خلال توقيع عقودًا مثمرة مع وكالات بدول الخليج العربي .

الجدير بالذكر أن مجموعة مرسيليا من أولى الشركات العقارية التي ركزت استراتيجياتها على منطقة الساحل الشمالي، حيث تعمل هناك لأكثر من 15 عاماً وتعتبر المجموعة أول من التفت إلى الجانب القبلي من الساحل الشمالي ليصبح هذا الجانب مليء بالمشروعات والإستثمارات ومنها منتجعات مرسيليا 1 ومرسيليا 2 ومنتجع مرسيليا لاند العلمين - بالكيلو 107، وقد إمتدت طفرة التشييد التي تولتها مرسيليا إلى شواطيء محافظة مطروح ، حيث كانت من أولى الشركات التي تنفذ منتجع متكامل الخدمات داخل مرسى مطروح وهو مرسيليا علم الروم ريزورت كما طورت مشروع بلوباي آسيا وهو مشروع سياحي فريد من نوعه بالعين السخنة يحمل الطابع الآسيوي في كل تفاصيله لأول مرة في مصر بالإضافة إلي مشروعات الشركة السكنية متكاملة الخدمات بالإسكندرية.