تفاقمت أزمة حاجزى مشروعى لايف بارك الشروق والشيخ زايد مع شركة لايف بارك إيجيبت، ومجلس إداراتها، بسبب عدم وجود أى تطورات فى المشروعات على أرض الواقع، خاصة عقب تخطى الشركة لموعد تسليم الوحدات للحاجزين والذى كان من المفترض أن يتم التسليم خلال ديسمبر 2018.

Aqar

أزمة لايف بارك الشروق

عندما خصصت وزارة الإسكان أراضي لعدد من المستثمرين لإنشاء مشروع قومي وكانت شركة الصالح للاستثمار والتنمية العقارية والسياحية أحد الحاجزين فى هذه الأراضي تحت إشراف وزارة الإسكان وهيئة المجتمعات العمرانية على مساحة 25-15 فدان لإنشاء ميني كمباوند يضم 1120 وحدة سكنية تشمل 28 عمارة بمساحات 80 متر.

وقامت شركة الصالح بإسناد المشروع لشركة لايف بارك للتطوير العقاري وتم توقيع اتفاقية بين الطرفين وكونا شركة بافارديا العقارية برئاسة هاني علي، ونائبه موفق السبحي.

ووفقا للحملات الإعلانية التى انتشرت للترويج للمشروع، قام عدد من العملاء بالحجز وفقا لشروط التعاقد المنصوص عليها بالبند العاشر من العقد والتى نصت على بدء تسليم الوحدات فى ديسمبر 2018، وفى حالة التأخير على موعد الاستلام سيتم دفع غرامة 400 جنيه للعميل عن كل شهر تأخير.

وبعد مرور عام كامل على حجز الوحدات، فوجىء الحاجزون بعدم البدء فى إنشاء المشروع، ليأتي موعد التسليم بنهاية 2018 ويجد العملاء ان المشروع مجرد وهم ولا أساس له من الواقع، حيث لم يتم سوى بناء 4 عمارات فقط من أصل28 عمارة بالميني كمباوند، ولم يتم تسليم وحدة واحدة فقط من المشروع بالكامل ولم يتم التواصل مع العملاء لتحديد موقفهم، خاصة وأنهم قاموا بدفع الأقساط المستحقة ومنهم من قام بدفع قيمة الوحدة كاش.

 

لايف بارك الشيخ زايد

قال أحد حاجزى المشروع، إنه أقدم على حجز وحدات في مشروع لايف بارك وكان سعر المتر 5000 جنيه قبل تحرير سعر الدولار، حاليا سعر متر أي شقة لا يقل عن 13000 جنيه، ومن المقرر أن يتم التسليم خلال عام 2019

وحذر الحاجز من التعامل أو الحجز وشراء وحدات مع شركة لايف بارك، وقال ان الشركة عرضت علينا نقل حجوزتنا من مشروع لايف بارك زايد لمشروعهم الجديد لايف بارك 6 أكتوبر.

واشار لسبب التأخير في بناء المشروع ان هناك مشكلات في تقنين أوضاع والشركة لم تقم بالدفع لجهاز مدينة الشيخ زايد قيمة تحويل نشاط الارض من زراعي لمباني، بجانب مشكلة إرتفاعات المباني وانه غير مسموح لهم بالبناء ل5 أدوار والمسموح به بناء 3 أدوار فقط.

وتسائل أحد المتضررين كيف لوزارة الداخلية تجازف بسمعتها وتشارك الشركة في إنشاء مشروع مع شركة لايف بارك بعد ان اصبحت سمعتها سيئة وباعت الوهم للمواطنين ولم تلتزم بموعد تسليم مشروع لايف بارك زايد.

 

رد الشركة

قامت الشركة بإرسال عدد كبير من البيانات المماطلة – على حد قول الحاجزين- للتهدئة تارة، و للتهديد تارة أخرى، واخيراً قام هانى على العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة الشركة، بنشر فيديو يتحدث فيه عن «القلة المندسة» بين الحاجزين والسبب الرئيسى فى تفاقم الأزمة.

وأشار إلى أن تم إغلاق عدد من أفرع الشركات بسبب العنف المتوقع من الحاجزين عقب تهديداتهم أمام أفرع الشركات للوصول إلى حل سريع واسترجاع المستحقات الخاصة بهم.

 

السبب الرئيسى لغلق أفرع الشركة

علمت «البوابة العقارية» من مصدر مطلع، انه تم إغلاق فرعى مصر الجديدة والمهندسين بسبب عدم دفع الشركة لللإيجار المستحق والبالغ 60 ألف جنيه شهرياً، بالإضافة إلى عدم استحقاق الموظفين بالشركة لمرتباتهم خلال شهرين بالإضافة إلى العمولات الخاصة.

 

حلول الحاجزين

رفض حاجزو المشروع هذا البيان قائلين: “نرفض هذا الوعيد والتهديد من قبل رئيس الشركة، ووفقاً للتعاقد بين الطرفين فإن موعد التسليم في ديسمبر 2018 وما يحدث مماطلة بغير حق”.

وقاموا بإرسال إنذارات للشركة بتصعيد الأمر إلا انه لم يتم الواصل معهم من قبل الشركة على الإطلاق، ولهذا فإنهم يطالبون كافة الجهات المعنية بضررة التدخل لحل هذه الأزمة ومواجهة الفساد الذى وقع على عاتقهم من قبل الشركة وضرورة التوصل لاتفاق يضمن حقوقهم قبل اللجوء للقضاء.

ويستغيث 1120 مالك من حاجزي المشروع لإنقاذهم من هذا الفخ، بعد لجوئهم إلى نيابة الأموال العامة ومحكمة الجيزة وإرسال الإنذارات الكافية للشركة آملين فى الوصول إلى اتفاق ملاءم للطرفين.

ومؤخراً قام عدد من حاجزى مشروع لايف بارك الشروق، بتقديم بلاغات وتحرير محاضر ضد شركة لايف بارك ايجيبت، و هانى على رئيس مجلس الإدارة بصفته، وسيتم اتخاذ الاجراءات القانونية ضد الشركة خلال العام الجاري حال عدم انتهاء الشركة من تنفيذ المشروع، وتسليم الحاجزين.