قال المهندس علاء فكرى رئيس مجلس إدارة شركة بيتا إيجيبت للتطوير العقارى، إن الشركة تسعى لضخ استثمارات تتجاوز المليار جنيه خلال العام المقبل، فى مشروع «بيتا جرينز» بالقاهرة الجديدة.

 

Aqar

أوضح «فكرى» أن المشروع يتم تنفيذه على مساحة 85 فداناً باستثمارات تصل إلى 5 مليارات جنيه، ويتكون من كومباوند متكامل يتضمن حى فيلات وحى عمارات التى تترواح مساحاتها ما بين 130 إلى 250 متراً مربعاً، بنسبة بنائية 20% و80% لاند سكيب وخدمات عامة.

 

أضاف أن قرارات الإصلاح الاقتصادى كان لها تأثير سلبى كبير على القطاع العقارى، الأمر الذى أدى إلى انخفاض القوى الشرائية للمواطنين، حيث انخفضت المبيعات بنسبة 40% مقابل 80% قبل التعويم، إضافة إلى ارتفاع أسعار مواد البناء وندرة الأراضى التى تسبب إشكالية كبرى لدى المطورين العقاريين.

 

وألمح أن هناك عدة شروط مجحفة فى الشراكة بين القطاعين العام والخاص، منها ارتفاع نسبة مشاركة الحكومة بنحو 40% مما يؤدى لارتفاع المنتج النهائى للوحدة، كما أن الحكومة لا تتحمل أى مخاطرة نظير المشاركة، حيث تقوم بتوقيع شيكات نظير نصيب الشريك من الأرض من عائدات البيع المتوقعة، مما يثقل كاهل المستثمر.

 

وأكد أن جميع الشركات العقارية تسعى للاستثمار والتنمية فى المدن الجديدة كالعاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة، ولكن بشروط التنمية والتطوير وتيسيرات مقدمة للمطورين ليس بغرض التجارة بالأراضى.