أعلنت شركة البستانى للتطوير العقارى عن قبول تحدى الخير والاشتراك فى حملة «دعم العمالة اليومية مسئولية» من شركة الاهرام العقارية لمساندة الذين تأثروا عن توققف الاعمال وذلك من خلال توفير المواد الغذائية الأولية الكافية خلال فترة الازمة لما يقرب من ألف اسرة

وقال المهندس محمد البستانى رئيس مجلس ادارة الشركة ورئيس جمعية مطورى القاهرة الجديدة، أن هذه الخطوة تأتى لمساندة الدولة فى دعم الأسرة المتضررة ،و العمالة اليومية غير المنتظمة  فى مواجهة الازمة التى يمر بها العالم ومصر من انتشار فيروس كورونا، والتبعات الاقتصادية التى أثرت على العديد من القطاعات والافراد وعلى رأسهم الاسر الأكثر استحقاقا والعمالة اليومية.

Aqar

وأشار إلى أن المسئولية الاجتماعية ليست منّة من الغنى للفقير، ولا منّة من القادرين لغير القادرين ،فالمسئولية الاجتماعية وتعظيم دور الوظيفة لرأس المال هي نوع من العدالة الاجتماعية والتكافل الاجتماعي وهو أول ما ينعم به غير القادر وأول ما ينعم به الغنى أيضا.

اذ إن المسئولية الاجتماعية تعتبر نظرية اقتصادية في طياتها بعد اجتماعى وفى نفس الوقت هى نظرية اجتماعية فى طياتها بعد اقتصادى.

أوضح أن ما تمر به البلاد في حربها ضد فيروس كورونا الذي يعصب بالعالم كله ،يحتم على رجال الأعمال الوقوف إلى جوار الدولة بالالتزام بمهام المسئولية الاجتماعية.

وأكد البستانى أن الدولة أدرات  الأزمة باحترافية ومسئولية عالية، وقامت بالحفاظ على الأرواح بغض النظر عن النتائج الاقتصادية والأعباء التى ستترتب على هذه الإجراءات الاحترازية وأعلن رئيس الجمهورية فى هذا التوقيت عن زيادة أجور العاملين و صرف 500 جنيه شهريا للعمالة غير المنتظمة  وتم اتخاذ إجراءات من قبل البنك المركزي للوقوف مع المصانع الصغيرة وحفظ الفائدة وتأجيل سداد أقساط القروض ٦ شهور، واتخاذ إجراءات الوقاية للعاملين والعمل على الحفاظ على المرأة والأطفال، فالدولة لم تفكر فى الجانب الاقتصادي فقط، فكرت فى المواطن المصرى والحفاظ عليه".

 و دعا البساتى كل القادرين إلى القيام بدور وطنى  لمساندة العمالة غير المنتظمة والأسر الأكثر فقرا التى أضيرت من  الازمة ووقف حالها فى قوت يومها.