اعتمد خبراء المياه والطاقة حول العالم مشروع "الإيكوستى" الذى تقيمه مجموعة ماريوت هيلز لتكنولوجيا البناء الحديث، وحلول الطاقة فى مدينة العلمين الجديدة، كأول نموذج للتنمية العمرانية المستدامة فى الشرق الأوسط، والذى يعتمد على إقامة مجتمع سكنى وعمرانى يعمل بنظام ذاتي مستقل و مستدام.

جاء ذلك، خلال المؤتمر الدولي للمياه و البيئة و التغيرات المناخية الذى عُقد، أول أمس، بالجامعة المصرية اليابانية في مدينة برج العرب لمناقشة أجندة مشاكل المياه و حلولها و الطاقة، بحضور رؤساء مؤسسات كلا من، المعهد العالمى للمياه و البيئة و الصحة في سويسرا، و المجلس العربي للمياه، و المنتدى العالمي التاسع للمياه داكار، ورئيس البرلمان العالمي للمياه بالولايات المتحدة الأمريكية.

Aqar

من جانبه، قال الدكتور، أحمد حسن، رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات (ماريوت هيلز) لتكنولوجيا البناء الحديث و حلول الطاقة، بأن التنمية المستدامة يجب أن تمثل الرؤية المستقبلية لرواد التعمير فى مصر والشرق الأوسط، خروجا من نمط البناء التقليدى، لإقامة مدن صديقة للبيئة وغير مستنزفة لمواردها.

وأكد، حسن، بأن مشروع التنمية المستدامة، عبارة عن مجتمع يجمع بين السكن و الإقامه، والخدمات السياحية والتعليمية والطبيه والترفيهية المتطوره،وبعوائد استثمار أعلي من المعدلات الموجودة نظرا لإنخفاض تكاليف الإستهلاك.

وأوضح، حسن، بأن الدمج بين القطاع الخاص والقطاع العلمى، أصبح ضرورة ملحّة لتوفير المظلة اللازمة لتطبيق الحلول العلمية وتطبيقها على أرض الواقع لتحقيق المنفعة للمجتمع، مشيرا بأنه اعتمد قبل إنشاء المدينة المستدامة، على دراسة مكثفة استمرت خمس سنوات للتوصل للشكل الذي يجب أن تكون عليه نمط المعيشة في مصر، حتى تم توصل إلى مشروع "الإيكو سيتي" الأول من نوعه الشرق الأوسط التابع للمزارع السويسرية.

من جانبها، عبرت الدكتورة، يونجين كيم مدير التخطيط للمنتدى الكوري للمياه عن رأيها في مشاركة مجموعة شركات ماريوت هيلز التي تمثل القطاع الخاص في مثل هذه المؤتمرات، مؤكدة بأن تجربتها تمثل تعاون مثمر بين القطاع الخاص و مؤسسات البحث العلمي في كوريا لتحويل المدينة السكنية إلى مكان صديق للبيئة.