وقعت مجموعة وادى دجلة القابضة عقداً مع صندوق إزدهار مصر للشركات المتوسطة ”Ezdehar Egypt Mid-Cap Fund يستحوذ بموجبه الأخير على حصة تبلغ ٦٠٪ من اسهم شركة جلوبال ليس للتأجير التمويلي.

 

 ويتكون مساهمو صندوق إزدهار مصر من البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD) وبنك الإستثمارالأوروبي(EIB)  ومجموعة سي دي سي التابعة للحكومة البريطانية (CDC) والبنك الهولندي للتنمية  (FMO)بالإضافة الى مجموعة من المستثمرين المصريين على رأسهم المهندس نجيب ساويرس .

 

 وجدير بالذكر أن صندوق سند (SANAD) التابع لبنك التنمية الالمانى (KfW)  تبلغ حصته ٣٠٪ من الشركة، والسيد حاتم سمير الرئيس التنفيذى للشركة حصته ١٠٪ من الشركة.

 

 وتعقيباً على ذلك قال المهندس ماجد حلمي رئيس مجلس إدارة شركة وادي دجلة القابضة أن الشركة استطاعت القيام بدورها الرئيسي كشركة قابضة داعمة لتأسيس شركات جديدة ووضع استراتيجيات التنمية التى تدفع الشركات الناشئة نحو تحقيق أهدافها سريعاً وإحتلال مركز متقدم فى قطاعتها، وهو ما استطاعت جلوبال ليس للتأجير التمويلي تحقيقه فى فترة زمنية قصيرة.

 

 وأوضح المهندس ماجد حلمي أن وادي دجلة فضلت التخارج بعد مرور ٣ أعوام على إطلاقها جلوبال ليس للتأجير التمويلي والتأكد من تحقيق اهدافها لإتاحة فرصة دخول مساهمين جدد في الشركة وكذلك استكمال دور وادي دجلة كمؤسسة اقتصادية كبرى بالسوق المصري تعمل بقطاعات مختلفة وانشطة تحقق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني.

 

 ومن جانبه صرح الدكتور عماد برسوم العضو المنتدب لإزدهار أن صفقة الاستحواذ تتوافق مع استراتيجية صندوق إزدهار بالإستثمار في الشركات سريعة النمو في القطاعات الحيوية مثل قطاع الخدمات المالية غير المصرفية، مؤكداً أن الاداء المالي المتميز لشركة جلوبال ليس للتأجير التمويلي خلال العامين الاخيرين بالاضافة إلى توافق السياسات الاستثمارية والتنموية لكل من صندوقيّ سند وإزدهار في دعم الشركات الصغرى والمتوسطة – و هي من المحركات الرئيسية للاقتصاد المصري – مثلت الحافز الأكبر في سرعة اتخاذ  قرار الاستحواذ.

 

وأضاف أن قطاع الخدمات المالية غير المصرفية في السوق المصري يشهد تطوراً سريعاً مؤكداً ان سمعة جلوبال ليس للتأجير التمويلي وفريق إدارتها المتميز سيضعها في مكانة رائدة لدى عملائها.

 

 فيما عقب حاتم سمير الرئيس التنفيذي لشركة جلوبال ليس للتأجير التمويلي التي بدأت نشاطها في منتصف عام ٢٠١٥، أن وجود صندوق إزدهار كمساهم رئيسي مع صندوق سند في رأسمال الشركة سوف يدعم اهداف الشركة في المرحلة المقبلة من حيث التوسع في عدة قطاعات مالية غير مصرفية كالتخصيم و ادارة الأصول وغيرها وكذا استكمال التوسع والنمو الذى بدأته الشركة وظهر ذلك فى اداءها المتميز  في نشاط التأجير التمويلي.

 

  وأضاف ان شركة جلوبال ليس للتأجير التمويلي اصبحت الآن بمثابة أول شركة تأجير تمويلي يساهم بها مستثمرون من جنسيات أجنبية متعددة بما يحقق اضافة للاقتصاد المصري ويتماشي مع خطة الدولة لزيادة الاستثمار الاجنبي.

 

وأشار الى أن الشركة استطاعت خلال العام الماضي تحقيق طفرة حيث أبرمت عقود تمويل جديدة بزيادة قدرها ٥٠٪ مقارنة بحجم التعاقدات التى تم ابرامها في عام ٢٠١٦ مؤكداً نجاح فريق الادارة في تطبيق خطة العمل واستراتيجية الشركة.