افتتحت شركة "طيران الإمارات" معرض "دبي للطيران" بصفقة لشراء طائرات من شركة بوينغ بقيمة 52 مليار دولار، ما يعكس تعافي صناعة الطيران بعد التوقف بسبب جائحة فيروس كورونا.

وأعلنت "طيران الإمارات" هذه الصفقة بحضور ولي عهد دبي حمد بن محمد آل مكتوم، في مؤتمر صحفي بعد ظهر الاثنين.

Aqar

وبعد ذلك مباشرة، أعلنت شركة الطيران منخفض التكلفة "فلاي دبي"، أنها ستشتري 30 طائرة "بوينغ 787-9 دريملاينر"، وهي أول طائرة عريضة البدن في أسطولها.

من جهته أشار نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء الإماراتي محمد بن راشد آل مكتوم، إلى أن "توقيع "طيران الإمارات" و"فلاي دبي" صفقات شراء طائرات بقيمة إجمالية تتجاوز 231 مليار درهم (حوالي 63 مليار دولار) في معرض "دبي للطيران" هو تعبير عن ثقتنا بالمستقبل.. وثقتنا في اقتصادنا.. وثقتنا في شركاتنا الوطنية وكوادرها.. لدينا رؤية واضحة جلية بأن المستقبل يملكه من يركز على تصميمه وتنفيذه وبأن قوتنا الاقتصادية هي مصدر للاستقرار والازدهار لنا ولمنطقتنا".

وانطلقت اليوم النسخة الـ18 من معرض دبي للطيران الذي سيستمر من الـ13 وإلى 17 نوفمبر 2023، وسط توقعات أن يصل عدد الشركات المشاركة فيه إلى أكثر من 1400 من 95 دولة.

ويستضيف المعرض، الذي يقام في مطار دبي و"ورلد سنترال"، الشركات من جميع أنحاء العالم لمناقشة الحلول التي ساهمت في انتعاش ونمو قطاع الطيران في السنوات الأخيرة، لاسيما في منطقة الشرق الأوسط التي تواصل نموها الكبير على صعيد عدد المسافرين من وإلى المنطقة.

المصدر: أ ب + وام