سجل مؤشر عقارماب (محرك البحث العقاري) نموًا بنسبة 7% وذلك خلال شهر أبريل بالمقارنة مع شهر مارس من نفس العام بعد فترة تراجع للطلب بسبب ارتفاع الأسعار المضطرد وركود حركة البيع المعتاد على العقارات خلال شهر رمضان المبارك.

على الرغم من أن شهر رمضان هو ذروة الحملات الإعلانية لأغلب الشركات العقارية، ألا أن مبيعات العقارات تشهد ركودًا معتادًا خلال هذا الشهر و تباطؤ شديد في المبيعات.

Aqar

بالإضافة إلى الركود المعتاد للسوق العقاري خلال شهر رمضان، فقد ازداد نسبته هذا العام بسبب زيادة أسعار المنتجات العقارية بشكل كبير نتيجة التغيرات في سعر الصرف، وارتفاع أسعار مدخلات البناء وزيادة تكاليف التنفيذ بنحو أكثر من الضعف، إلا أنه لوحظ عودة الطلب وازدياده في شهر أبريل حيث رأى كثيرًا من العملاء أنه ما زال الملاذ الآمن والمخزن الأفضل لقيمة أموالهم.

بالإضافة إلى ذلك، شهد نهاية شهر ابريل وشهر مايو عودة العديد من المعارض العقارية بعد التوقف أثناء رمضان من أهمها معرض قصر البارون العقاري وذلك يومي 5و6 مايو بمشاركة نحو 50 شركة تطوير عقاري ومعرض تارجت مصر العقاري يومي 12 و13 مايو بمشاركة أكثر من 35 شركة تطوير عقاري كبرى، وذلك طبقًا لخدمة "دليل المعارض العقارية" التي أطلقها موقع عقارماب.

وقد أطلقت عقارماب "دليل المعارض العقارية" ليشمل أهم المعارض العقارية في مصر والخليج العربي وجميع المعلومات الخاصة بكل معرض والتي تتعلق بتاريخه ومكان المعرض ومدته والشركات المشاركة به وكيفية الانضمام والتسجيل.

كما يمكنك من خلال هذا الدليل إجراء مقارنة بين جميع المعارض العقارية من حيث التوقيت والمكان والشركات وكل التفاصيل.

يٌذكر أنه يتم حساب قيمة مؤشر عقارماب باستخدام مجموعة من المعادلات المبنية على أرقام وإحصائيات دقيقة يتم جمعها من محرك بحث عقارماب والذي يحتوي على أكثر من 300,000 وحدة عقارية، بالإضافة إلى وجود ما يقارب 2,000,000 زيارة للموقع بشكل شهري.

أيضًا يتم الاعتماد على بيانات اقتصادية واحصائية تساعد في تقييم الوضع العام للقطاع العقاري في مصر لتحسين قدرة المؤشر على القياس.