قال المهندس أيمن إسماعيل، أن القطاع العقاري يمثل نحو 16 % من إجمالي حجم الناتج المحلي للاقتصاد المصري، وهو سوق مؤثر وقاطرة لنمو الاقتصاد المصري، كما أن الحديث عن تباطؤ آداء السوق العقارية خلال الفترة الأخيرة غير حقيقي وهو ما تؤكده نتائج أعمال وحجم مبيعات الشركات العقارية خلال الفترة الأخيرة.

أضاف في كلمته خلال فعاليات اليوم الأول بمؤتمر سيتي سكيب، أن السوق تشهد تغيير في العلاقة بين العرض والطلب، فهناك دائما زيادة في الطلب أكثر من العرض وذلك للشريحة السكنية فوق المتوسطة بالسوق، ولكن مؤخرًا شهدت السوق زيادة في العرض عن الطلب لهذه الشريحة والذي لم يحدث قبل ذلك، لافتًا إلى أن هذا التغير لا يؤثر على الأسعار بالسوق المصرية.

Aqar

لفت إلى أن تكلفة التنفيذ موحدة في كافة الأسواق لارتباطها بالسعر العالمي، ولكن ما يساهم في تقليل التكلفة هو التحكم في سعر الأرض، لذا فإن استمرار ارتفاع أسعار العقارات أمر متوقع، مشيرًا إلى أن تقليل سعر الوحدة يرتبط بتقليل سعر الأرض

أكد أن سعر العقار المصري لا يزال هو الأقل مقارنة بالأسواق العالمية وهو ما يشير إلى ضرورة التوسع في تصدير العقار المصري بالخارج.