واصل بنك كريدي أجريكول مصر النمو مدفوعا بالأداء المتوازن لكافة القطاعات بالبنك. وقد سجلت ودائع العملاء ارتفاعاً بنسبة 29.3%  مقارنة بنهاية سبتمبر 2016 ، في حين إرتفعت محفظة القروض 21.9% معززة بالأداء الجيد في قروض العملة المحلية والتي ساهمت في ارتفاع المحفظة بشكل عام بنسبة قدرها 27.5%.

 

Aqar

ومن جانبه صرح السيد بيير فيناس العضو المنتدب لبنك كريدي أجريكول مصر قائلا : " يستمر البنك في استراتيجتيه التي تضع العميل علي رأس أولوياتنامن خلال تقديم منتجات مصرفية عالية الجودة وخدمات متميزة لها عظيم الأثر في استمرارية الأداء الايجابي في كل قطاعات البنك".

 

وأضاف السيد فيناس قائلا: " أثمرت  هذه الاستراتيجية عن  ارتفاع صافي أرباح البنك بنسبة 50% خلال التسعة أشهر المنتهية من عام 2017 من خلال نموذج أعمال متوازن ومتنوع و زيادة جميع الإيرادات . كما نجح البنك من خلال الأداء القوي والزخم في مجال الأعمال خلال 9 أشهر من عام 2017 في تحقيق ربحية قوية ومستدامة. "

 

ومن الجدير بالذكر أن بنك كريدي أجريكول مصر خلال التسعة أشهر المنتهية من عام 2017  قد نجح في تحقيق إرتفاع ملحوظ في معدلات الربحية نتيجة لنمو ايرادات كافة الأنشطة التجارية. حيث بلغ صافي دخل الأعمال 2,840.0 مليون جنيه مصري بارتفاع بلغت نسبته 47% مقارنة بنفس الفترة من عام 2016. وحقق ايضا ارتفاع في صافي الدخل بنسبة 54.1٪ ليبلغ 1,503.6 مليون جنيه خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 مقارنة بنفس الفترة من عام 2016. كما تجدر الإشارة إلى أن نتائج الربع الثالث من عام 2017 ارتفعت بشكل ملحوظ مقارنة بالربع الثاني من نفس العام ، مع ارتفاع صافي الربح بنسبة  17.0٪.

 

وكنتيجة للمجهودات المستمرة من أجل الإبقاء علي المصروفات الإدارية والعمومية حول معدلاتها رغماً من زيادة مستويات التضخم، ارتفعت المصروفات الإدارية والعمومية بنسبة 21.1% وهي نسبة محدودة بالمقارنة بنسبة نمو صافي دخل الأعمال والبالغ 47% مقارنة بالفترة نفسها لعام 2016 . وتأتي هذه الزيادة نتيجة ارتفاع تكلفة العاملين وكذلك لاستمرار استثمارات البنك في تكنولوجيا المعلومات من أجل تقديم المزيد من الخدمات المصرفية من أجل راحة عملائنا.

 

هذا وقد إرتفعت معدلات القروض المتعثرة بنسبة بسيطة لتصل إلي 4.63% خلال عام 2017 مقارنة بـ 4.16% في نهاية عام 2016. وقد استمر البنك في سياساته الحذرة وذلك من خلال زيادة مخصصات القروض لتصل الي 67.6 مليون جنيه مصري خلال التسعة أشهر المنتهية من عام 2017، وقد انعكس ذلك علي معدلات تغطية القروض المتعثرة لتصل إلي 185%.

 

كما بلغ معدل كفاية رأس المال 19.27% بهامش جيد فوق النسبة المطلوبة من البنك المركزي المصري لعام 2017 والبالغة 11.25%، وذلك بفضل الأرباح المحتجزة لعام 2016 بالاضافة إلي أرباح الربع الأول والثاني من عام 2017، وأيضا بفضل القرض المساند والبالغ قدره 30 مليون دولار امريكي دعماً من كريدي أجريكول فرنسا والمعتمد طبقاً لقرار الجمعية العامة غير العادية المؤرخة في 22 ديسمبر2016. وقد ساهم القرض المساند في دعم معيار كفاية رأس المال، و بالتالي استمرار استراتيجية التوسع وزيادة حجم الاعمال.

 

وكانت مؤشرات السيولة دليلاً علي جودتها حيث سجلت معدلات صافي التمويل المستقر(NSFR)  202% للعملة المحلية و 201% للعملة الاجنبية. ويعد ذلك أعلي من متطبات البنك المركزي المصري و مقررات بازل 3. وقد سجلت نسبة السيولة بالعملة المحلية 45% و بالعملة الاجنبية 66% وذلك ليظلا كلاهما أعلي من متطلبات البنك المركزي المصري والبالغة 20% و25% بالترتيب.

 

وتماشيا مع التزام البنك تجاه المجتمع في حماية البيئة، افتتح كريدي أجريكول مصر في يوليو الماضي في حضور وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، السيد محمد شاكر، أكبر محطة للطاقة الشمسية يملكها بنك في مصر بسعة 201.135 كيلوواط. وتولد المحطة الواقعة على سطح المركزالرئيسي بالقاهرة الجديدة بمتوسط انتاج سنوي 295 الف كيلوواط/ ساعة، وهو ما يكفي لتغطية استهلاك 110 أسرة سنوياً.