انخفض المؤشر نيكاي الياباني بشكل حاد اليوم الخميس، بعد تراجع وول ستريت خلال الليل قبل صدور بيانات رئيسية عن الوظائف من شأنها أن توفر دلائل على مدى السرعة التي قد يبدأ بها مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) خفض أسعار الفائدة.

وتراجع نيكاي 1.76% إلى 32858.31 نقطة عند الإغلاق مع انخفاض 189 من الأسهم المدرجة عليه، وعددها 225، وارتفاع 36 سهماً.

Aqar

ومحا ذلك أغلب تعافي المؤشر الذي سجله أمس الأربعاء، بأكثر من 2% عن أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع.

وأعاد انخفاض اليوم الخميس المؤشر نيكاي إلى مسار تسجيل أسوأ أداء أسبوعي منذ منتصف أكتوبر منخفضا 1.72 بالمئة حتى الآن.

وهبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.14% متجها إلى انخفاض بنسبة 0.95% لهذا الأسبوع، والذي قد يكون الأسوأ أداء أيضا منذ منتصف أكتوبر.

وسجل قطاع الطاقة أكبر خسائر بين القطاعات الفرعية على المؤشر نيكاي بعدما انخفض النفط الخام إلى أدنى مستوى في ستة أشهر.

كما سجلت أسهم شركات مرتبطة بالرقائق تراجعات ملحوظة وشكل سهمان منها ضغطا كبيرا على المؤشر نيكاي من بين أكثر ثلاثة أسهم ساهمت في هبوطه.

وانخفض سهم شركة طوكيو إلكترون العملاقة لصناعة معدات تصنيع الرقائق بنسبة 3.59%. وهبط سهم أدفانتست لتصنيع معدات اختبار الرقائق بنسبة 4.69%. كما تراجع سهم فاست ريتيلينغ المشغلة لمتاجر يونيكلو 2.06%.

واتسم أداء أسهم شركات تصنيع السيارات بالضعف في ظل صعود الين بما يخفض قيمة المبيعات الخارجية لتلك الشركات. وهبط سهم تويوتا 1.15% وهوندا بنسبة 2% ونيسان بنسبة 1.81%.