فادت صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية بأن الاتحاد الأوروبي يبحث سبل تحويل مليارات اليوروهات من عوائد الأصول الروسية المجمدة إلى أوكرانيا.

وحسب مصادر الصحيفة، فإن مسؤولين من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية اجتمعوا يوم الأربعاء لدراسة الخيارات لتحويل العوائد التي حققتها الأصول الروسية منذ تجميدها من قبل مؤسسة "يورو كلير" الأوروبية للخدمات المالية.

وتشير الصحيفة إلى أن هذه الخطوة لا تعني مصادرة الأصول ذاتها، لكنها تمثل تشديدا للضغط المالي على روسيا من قبل الدول الغربية.

ويشار إلى أن قيمة الأصول الروسية المجمدة عند "يورو كلير" تبلغ 196.6 مليار يورو، بما فيها 180 مليارا من أصول البنك المركزي الروسي.

ولا تزال تلك الأصول تحقق الفائدة السنوية من خلال مدفوعات القسائم وعمليات الاسترداد منذ نحو عام كامل.

وأعلنت "يورو كلير" أن حجم الفائدة على الأصول الروسية المجمدة بلغ 734 مليون يورو خلال الربع الأول من العام الجاري.

وتقول المصادر إن تحويل تلك الأموال لأوكرانيا يبدو "خيارا واردا"، بينما يحذر آخرون من ضرورة دراسة الجوانب القانونية للقضية.

ويسعى المسؤولون الأوروبيون إلى صياغة مقترحات محددة بهذا الصدد عشية اجتماع زعماء دول الاتحاد الأوروبي المزمع عقده في أواخر يونيو المقبل.