أشادت رئيسة المركزي الروسي إلفيرا نابيولينا بأداء الاقتصاد الروسي، وأفادت بأن الاقتصاد الروسي أظهر معدلات نمو مثيرة للإعجاب في الربع الأخير من العام الماضي وبداية العام الحالي.

وأشارت المسؤولة، خلال تقديمها تقريرا عن أداء البنك المركزي الروسي عن العام 2023 في الدوما، إلى أن السياسة النقدية المتشددة (أسعار فائدة مرتفعة) تؤدي إلى تباطؤ نمو الاقتصاد، لكن التأثير محدود والاقتصاد الروسي يظهر أداء جيدا.

Aqar

وبحسب نابيولينا فإن نقص العمالة يعد تحديا للاقتصاد الروسي، وقالت إن الدراسات الاستقصائية للشركات تظهر أن نقص العمالة كان العامل الرئيسي الذي حد من زيادة الإنتاج في العام الماضي وليس نقص الموارد المالية.

وفيما يتعلق بسعر الفائدة الرئيسي، الذي يبلغ حاليا 16% سنويا، أفادت رئيسة المنظم الروسي بأن المركزي الروسي سيبدأ في خفض سعر الفائدة إذا تباطأ التضخم في البلاد، ورجحت احتمال خفض الفائدة في النصف الثاني من العام الجاري 2024.

ووفقا لبيانات رسمية، نما الاقتصاد الروسي بنسبة 3.6% في العام 2023، وسجل في الربع الرابع من العام الماضي وحده نموا بنسبة 5.7% على أساس سنوي، وفي الربع الرابع نموا بنسبة 4.9%.

كذلك أظهرت البيانات إلى أن الاقتصاد الروسي نما في الفترة من يناير إلى فبراير من 2024 بنسبة 6% على أساس سنوي، وفي فبراير الماضي وحدة بنسبة 7.7%.