أغلقت الأسهم الأوروبية على انخفاض اليوم الأربعاء بفعل خسائر شركات العقارات والتكنولوجيا في حين دعمت مكاسب شركات التعدين الأسهم البريطانية مع احتواء أثر بيانات التضخم.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا بنحو 0.2% مع هبوط مؤشر قطاع العقارات 1.2% ومؤشر أسهم التكنولوجيا 1.1%.

Aqar

وحقق مؤشر أسهم المواد الأولية أفضل أداء بين القطاعات بعد صعوده 0.6% بفضل انتعاش أسعار المعادن.

وعوض المؤشر فاينانشال تايمز 100 البريطاني خسائره في وقت سابق من جلسة التداول وأغلق على ارتفاع بنحو 0.2%.

وأظهرت بيانات أن التضخم في بريطانيا عاد في مايو إلى النطاق المستهدف عند 2% للمرة الأولى منذ ما يقرب من ثلاث سنوات رغم استمرار ضغوط الأسعار الأساسية التي قد تدفع بنك إنجلترا (البنك المركزي) إلى الانتظار لفترة أطول قبل خفض سعر الفائدة.

Aqar

وتترقب الأسواق حاليا قرارات أسعار الفائدة من البنوك المركزية في بريطانيا والنرويج وسويسرا الأسبوع الجاري.

وشهدت الأسهم الأوروبية خسائر حادة الأسبوع الماضي بعد أن دعا الرئيس الفرنسي إلى انتخابات مبكرة.

وأغلق المؤشر كاك 40 الفرنسي منخفضا بنحو 0.8%.

وكانت مستويات التداولات منخفضة اليوم الأربعاء في ظل إغلاق الأسواق الأميركية بالتزامن مع عطلة رسمية.