ارتفعت أسعار النفط عند الإغلاق أمس الجمعة بعد أن طغت التوترات الجيوسياسية في الشرق الأوسط على توقعات وكالة الطاقة الدولية التي حذرت من تباطؤ الطلب.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 61 سنتا أو 0.74% عند التسوية إلى 83.47 دولار للبرميل. كما ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.16 دولار بما يعادل 1.49% إلى 79.19 دولار للبرميل.

Aqar

وسجلت الأسعار ارتفاعا للأسبوع الثاني على التوالي، حيث ارتفع برنت بأكثر من 1% بنهاية الأسبوع، بينما صعد الخام الأميركي زهاء 3%، وفق "رويترز".

وتلقت الأسعار دعما جراء تزايد خطر نشوب صراع أوسع في الشرق الأوسط.

وقالت جماعة حزب اللبنانية يوم الخميس إنها أطلقت عشرات الصواريخ على بلدة بشمال إسرائيل في "رد أولي" على مقتل عشرة مدنيين في جنوب لبنان، وهو أكبر عدد من المدنيين يسقط في يوم واحد خلال أربعة أشهر من الأعمال القتالية عبر الحدود.

وقال مسؤولون إن أكبر مستشفى لا يزال يعمل في غزة تحت الحصار الإسرائيلي خلال الحرب التي تخوضها إسرائيل مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، فيما قصفت طائرات حربية مدينة رفح الملجأ الأخير للفلسطينيين في القطاع.

واستمرت التهديدات في البحر الأحمر بعد أن أصاب صاروخ أُطلق من اليمن ناقلة نفط متجهة إلى الهند.

وارتفعت أسعار المنتجين في الولايات المتحدة أكثر من المتوقع في يناير، ما قد يؤدي إلى تفاقم المخاوف من ارتفاع التضخم مرة أخرى.

وقالت وكالة الطاقة الدولية يوم الخميس إن نمو الطلب العالمي على النفط يتباطأ، وقلصت توقعاتها للنمو في 2024.