كشفت تقارير إعلامية أمريكية أن اتفاقية منع التخلف عن سداد الدين في الولايات المتحدة تتضمن زيادة لمدة عامين في سقف الدين القومي مقابل الحد من الإنفاق الفيدرالي.

وذكرت شبكة "سي إن إن" نقلا عن مصدر لم تسمه أن "الاتفاقية من حيث المبدأ ترفع سقف الدين لمدة عامين وتحد من الإنفاق غير الدفاعي لعام 2024، وتزيده بنسبة 1% في السنة المالية 2025".

Aqar

ونقلت الشبكة عن مصدر مطلع على المحادثات، أن النقاش بين البيت الأبيض والجمهوريين، الذين يسيطرون على مجلس النواب، حول مسألة سقف الدين القومي، تركز عن زيادته أو إلغائه مؤقتا، والذي ربطته المعارضة بالحد من إنفاق الميزانية.

وبدون موافقة الكونغرس على اقتراض إضافي، فإن الولايات المتحدة، وفقا لحسابات وزارة الخزانة، كانت تخاطر بالفعل في بداية يونيو بعدم القدرة على الوفاء بالتزاماتها بالكامل.

وفي وقت سابق أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن ورئيس مجلس النواب كيفين مكارثي، عن التوصل لاتفاق "من حيث المبدأ"، لكنهما لم يقدما أي تفاصيل إضافية.

Aqar

وأفاد الطرفان بأن الاتفاق بعد استكماله سينشر يوم الأحد، وسيتم تقديمه في شكل مشروع قانون يوم الأربعاء القادم إلى الكونغرس للموافقة عليه.

المصدر: نوفوستي