تراجعت أسعار الذهب الثلاثاء من أعلى مستوياتها على الإطلاق في الجلسة السابقة مع استعادة الدولار قوته وإحجام المستثمرين عن التداول الكثيف قبيل بيانات الوظائف الأميركية الرئيسية التي قد توفر مزيدا من الوضوح حول مسار أسعار الفائدة الأميركية.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 2018.29 دولار للأونصة بحلول الساعة 14:45 بتوقيت غرينتش. وكان صعد إلى مستوى قياسي بلغ 2135.40 دولار أمس قبل انخفاضه بما يزيد على 100 دولار في يوم واحد ليغلق منخفضا 2%.

Aqar

ونزلت العقود الآجلة للذهب الأميركي 0.3% إلى 2036.80 دولار، وفقا لـ "رويترز".

وقال جيم ويكوف كبير المحللين لدى كيتكو ميتالز "كان صعود مؤشر الدولار الأميركي هذا الأسبوع بشكل أساسي بمثابة تأثير سلبي خارجي على السوق... لكن مستوى 2000 دولار من المحتمل أن يكون الحد الأدنى على المدى القريب في سوق الذهب".

وصعد الدولار 0.2% ليحوم قرب أعلى مستوى له فيما يزيد على أسبوع مما رفع تكلفة الذهب على حائزي العملات الأخرى.

ووفقا لخدمة سي.إم.إي فيد ووتش، يتوقع 61% من المتداولين، بعد تعليقات حذرة من كبار مسؤولي مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي)، انخفاض سعر الفائدة بما لا يقل عن 25 نقطة أساس في مارس في حين توقع 87% منهم أن يحدث ذلك في مايو.

وقال كومرتس بنك في مذكرة "نتوقع فقط أن يرتفع سعر (الذهب) بشكل دائم إلى 2100 دولار للأونصة في النصف الثاني من عام 2024، عندما يبدأ المركزي الأميركي في خفض أسعار الفائدة".

وأظهر تقرير فرص العمل ودوران سوق العمل (جولتس) الشهري أن فرص العمل المتاحة في الولايات المتحدة انخفضت إلى 8.73 مليون في أكتوبر من 9.35 مليون في سبتمبر، مما يشير إلى تباطؤ الطلب على العمالة.

ويترقب المستثمرون أيضا مسح إيه.دي.بي المتعلق بالتوظيف في القطاع الخاص المقرر صدوره غدا الأربعاء قبل تقرير الوظائف غير الزراعية في الولايات المتحدة لشهر نوفمبر تشرين الثاني يوم الجمعة.

وفيما يتعلق بالمعادن النفيسة الأخرى، انخفض سعر الفضة في المعاملات الفورية 1.1% إلى 24.22 دولار للأونصة في حين نزل البلاتين 2.2% إلى 896.17 دولار. كما تراجع البلاديوم 2% إلى 956.84 دولار للأونصة.