استقرت أسعار الذهب قرب أدنى مستوى في شهرين اليوم الخميس مع تقييم المتعاملين لتصريحات متباينة لمسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي بشأن بيانات التضخم لشهر يناير والتي أحبطت بعض الآمال في خفض قريب وكبير لأسعار الفائدة.

وبحلول الساعة 01:57 بتوقيت غرينتش، بلغ الذهب في المعاملات الفورية 1992.77 دولار للأونصة بعد أن سجل أدنى مستوياته منذ 13 ديسمبر أمس الأربعاء.

Aqar

وسجلت العقود الأميركية الآجلة للذهب 2004.60 دولار للأونصة، نقلاً عن وكالة "رويترز".

وقال رئيس بنك الاحتياطي الاتحادي في شيكاجو أوستان جولسبي أمس الأربعاء إن البنك المركزي سيظل على المسار لبلوغ معدل التضخم المستهدف عند 2% حتى لو كان التضخم أعلى قليلا من المتوقع خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وأضاف أن على البنك المركزي توخي الحذر حيال الانتظار لفترة طويلة قبل أن يخفض أسعار الفائدة.

جاءت تصريحات جولسبي بعد بيانات التضخم في الولايات المتحدة يوم الثلاثاء والتي أظهرت ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين 3.1% على أساس سنوي، وهو أعلى من التوقعات التي كانت تشير إلى زيادة 2.9%.

ارتباك بسوق الذهب في مصر.. إلى أين تتجه الأسعار؟

وتراجع الذهب نحو 1.4% بعد بيانات مؤشر أسعار المستهلكين، في أكبر انخفاض يومي له منذ الرابع من ديسمبر.

وينصب التركيز الآن على بيانات مبيعات التجزئة الأميركية المقرر صدورها في الساعة 13:30 بتوقيت غرينتش وأرقام مؤشر أسعار المنتجين التي تصدر غدا الجمعة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزل البلاتين 0.3% إلى 886.46 دولار وهبط البلاديوم 0.5% إلى 929.72 دولار. كما تراجعت الفضة 0.1% إلى 22.35 دولار للأونصة.