استقرت أسعار الذهب، اليوم الثلاثاء، على الرغم من ارتفاع الدولار وعوائد سندات الخزانة، مع ترقب المستثمرين محضر آخر اجتماع لمجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) للحصول على مزيد من الدلائل بشأن توقيت خفض أسعار الفائدة.

واستقر السعر الفوري للذهب عند 2018.03 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 03:41 بتوقيت غرينتش، وكانت معظم الأسواق الأميركية مغلقة أمس الاثنين بمناسبة عطلة.

Aqar

وارتفعت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.3% إلى 2029.10 دولار للأوقية وفق "رويترز".

وصعد مؤشر الدولار 0.1 %، وارتفعت عوائد سندات الخزانة القياسية لأجل 10 سنوات قرب 4 %، مما يجعل السبائك المسعرة بالعملة الأميركية أقل جاذبية للمشترين الأجانب.

ومن المقرر صدور محضر اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي لشهر يناير غدا الأربعاء.

وعلى الرغم من التقدم الملحوظ في كبح جماح التضخم في الولايات المتحدة، قالت رئيسة المركزي الأميركي في سان فرانسيسكو ماري دالي إن "هناك المزيد من العمل الذي يتعين القيام به" لضمان استقرار الأسعار.

كما حذر مسؤول آخر في البنك من تأخر تخفيضات أسعار الفائدة لفترة طويلة.

وبددت بيانات أسعار المستهلكين وأسعار المنتجين الأميركية التي جاءت أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي الآمال بشأن خفض سعر الفائدة الاتحادية في مارس.

ويقلل انخفاض أسعار الفائدة من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى انخفض البلاتين في المعاملات الفورية 0.6 % إلى 893.16 دولار للأوقية، وتراجع البلاديوم 0.8 % إلى 946.41 دولار للأوقية، وهبطت الفضة 0.4 % إلى 22.93 دولار للأوقية.