أبدت كلُا من أكوا باور السعودية والكازار الإماراتية اهتمامهما بالاستحواذ على محطات طاقة الرياح في جبل الزيت والزعفران في مصر، ضمن 7 شركات محلية وأجنبية مهتمة بالصفقة ، بحسب ما ذكره اقتصاد الشرق.

وتجد الإشارة إلى أن قدرة محطة طاقة رياح الزعفرانة تبلغ 545 ميغاواط، ونُفِّذ المشروع على عدّة مراحل اعتباراً من عام 2001 من خلال بروتوكولات تعاون حكومية مع ألمانيا والدنمارك وإسبانيا واليابان. فيما تبلغ قدرة مشروعات طاقة رياح جبل الزيت 580 ميغاواط، وتشمل محطات جبل الزيت 1 بقدرة 240 ميغاواط، وجبل الزيت 2 بقدرة 220 ميغاواط، وجبل الزيت 3 بقدرة 120 ميغاواط. وتمّ تنفيذها بالتعاون مع الحكومة الاسبانية.

Aqar

كما أن المفاوضات مع المستثمرين المحتملين في المشروعين تندرج ضمن خطة الحكومة المصرية للتخارج من عشرات الشركات والمشروعات والأراضي التي تمتلك فيها حصص أغلبية أو أقلية، مع إتاحة المجال بشكل أكبر للقطاع الخاص في الاقتصاد.