تراجعت أسعار النفط 3% تقريبا عند التسوية أمس الجمعة وسجلت خسائر أسبوعية بعدما أشار أحد صناع السياسات بمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) إلى أن خفض أسعار الفائدة قد يتأجل شهرين آخرين على الأقل.

انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 2.05 دولار أو 2.5% إلى 81.62 دولار للبرميل عند التسوية. كما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 2.12 دولار أو 2.7% إلى 76.49 دولار.

Aqar

وهبط برنت خلال الأسبوع 2%، بينما هبط الخام الأميركي أكثر من 3%. لكن مؤشرات الطلب الجيد على الوقود والمخاوف المتعلقة بالإمدادات قد تؤدي إلى انتعاش الأسعار في الأيام المقبلة، وفق "رويترز".

وقال كريستوفر والر العضو بمجلس محافظي المركزي الأميركي يوم الخميس إنه يتعين على صناع القرار في المركزي تأجيل تخفيضات أسعار الفائدة لشهرين آخرين على الأقل، وهو ما قد يؤدي إلى تباطؤ النمو الاقتصادي وكبح الطلب على النفط.

ويُبقى المركزي الأميركي سعر الفائدة عند نطاق 5.25-5.5% منذ يوليو الماضي، وأظهر محضر اجتماعه للسياسة الشهر الماضي أن معظم مسؤوليه يبدون قلقا من التعجل في تيسير السياسة النقدية.

وفي الوقت نفسه تجري في باريس محادثات تستهدف هدنة في قطاع غزة فيما يبدو أنها أكثر التحركات جدية منذ أسابيع لوقف الصراع في فلسطين والإفراج عن رهائن إسرائيليين وأجانب.

وقال تيم إيفانز المحلل المستقل لسوق النفط في مذكرة إن محادثات وقف إطلاق النار قد تدفع السوق إلى توقع تهدئة التوتر الجيوسياسي.

لكن التوتر مستمر في البحر الأحمر مع إجبار الهجمات التي تشنها جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران يوم الخميس بالقرب من اليمن سفن الشحن على التحول عن سلوك المسار التجاري.