العلاقة بين المطور العقاري والمسوق والعميل

بقلم: هشام صلاح
02 ديسمبر 2020

يتلخص دور المسوق العقاري في ضبط المعاملة بين المطور والعميل وتنظيم العلاقة بينهما، حيث أن دور المسوق العقاري يتركز في توسيع دائرة العلاقات بشكل دائم عن طريق فهم السوق بشكل جيد وتوسيع العلاقات الاجتماعية والعملية في السوق لتكون ملم بكل ممن يعملون في المجال العقاري وعلى معرفه جيدة بأهم الشخصيات العقارية.

حيث أن المسوق العقاري هو من يساهم في زيادة وعي العملاء بالتنمية والاستثمار في المدن الجديدة وله دور فعال في ذلك، وذلك نتيجة حركة التوسع العمراني التي تبنتها الدولة التي أدت الي زيادة عدد شركات التسويق العقاري بالسوق المحلي.

وشركات التسويق لا تقوم فقط بتسويق مشروع عقاري لمطور، لكنها تتولي تقديم دراسات سوقيه واستشارات لمطورين عقاريين وعملاء، مما يعني ضرورة وجود كوادر مؤهله للقيام بهذا الدور الحيوي حيث ان نقص الخبرة يؤدي الي التسعير الخاطئ ووجود مشكلات في تسعير العقارات بالسوق

كما أنها تلعب دوراً رئيساً في الترويج والتسويق لمشروعات الشركات العقارية وتعمل على استكمال الصورة الكاملة لتلك الشركات ولا تعد منافس لهم، الأمر الذي أسهم في إنجاح تسويق المشروعات وتنشيط السوق العقاري

وبالتالي ويجب تأهيل الشركات الغير المؤهلة للتسويق لأن السوق يضم شركات كثيرة مما يتسبب في إحداث خللاً في تسويق المشروعات وتشتيت العميل في اتخاذ قرار الشراء.

ولكى تكون مسوق ناجح وتتمكن من تحقيق أهدافك التسويقية فعليك التحلي بصفات الأمانة المهنية والصدق حيث أن مهنه التسويق أصبحت في الفترة الأخيرة مهمة جداً لكل المجالات والسلع المختلفة ما بين التسويق التجاري والتسويق الإلكتروني.

Hisham Salah Abdelaziz
Business Development Consultant

أخبار مرتبطة

ابحث عن